وفاة 4 لاجئين سوريين بحادث شاحنة في كرواتيا

تاريخ النشر: 23.03.2021 | 18:09 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفي أمس الإثنين أربعة لاجئين سوريين وأصيب 24 آخرين بجروح نتيجة حادث شاحنة خطير في كرواتيا.

وقالت الشرطة الكرواتية في بيان إن الحادث وقع على الطريق السريع (3) الذي يمتد من بلغراد الى زغرب، بالقرب من بلدة أوكوتشاني على بعد 130 كيلومتراً شرق العاصمة الكرواتية زغرب، وفق ما ذكرت وسائل إعلام كرواتية.

وأضاف البيان أن الشاحنة التي كانت تحمل لوحات معدنية صربية، خرجت عن المسار لأسباب لم يتم تفسيرها، واصطدمت بدرابزين وانقلبت.

وأفاد تلفزيون (إتش آر تي) الكرواتي الحكومي أن الشاحنة كانت تنقل أطناناً من لفائف الورق المقوى الثقيلة مما أدى إلى سحق بعض اللاجئين الذين كانوا يختبئون داخلها عندما انقلبت الشاحنة، ما جعل من الصعب إنقاذهم.

وقالت (شبكة رووداو الإعلامية) إن اللاجئين الأربعة الذين فقدوا حياتهم يحملون الجنسية السورية من مدينتي المالكية (ديريك) ورأس العين.

ونقلت عن مركز علاقات مستشفى نوفا غراديسكا في مدينة سلافونسكي برود أن أربعة لاجئين فقدوا حياتهم بسبب الحادث كما أن الوضع الصحي لعدد من المصابين حرج.

وأوضح أن المستشفى استقبل 11 من اللاجئين الجرحى، فيما يتلقى 13 آخرون العلاج في مستشفى ثانٍ، وقالت وسائل إعلام كرواتية إن الحالة الصحية لستة من المصابين غير مستقرة.

وأفاد عدنان حسين وهو أحد المصابين لتلفزيون رووداو أن جميع ركاب الشاحنة والبالغ عددهم 24 شخصاً، كانوا سوريين من أهالي المالكية (ديريك) ورأس العين، بينهم امرأتان وطفلان.

وقال إن "الشاحنة كانت محملة بمواد علف، وإنها انقلبت بسبب توتر السائق والسرعة الزائدة، ووقع العديد من اللاجئين أسفلها، وتوفي 4 اشخاص وجرح ما يقارب 11 شخصاً، وأغلب الإصابات كانت كسر في اليد والجسم بسبب وقوع الضحايا تحت المحمولة الثقيلة للشاحنة".

وأضاف: "طلبنا النجدة والمساعدة من السيارات على الطريق حوالي الساعة الثالثة بعد منتصف الليل، إلا أنهم لم يتوقفوا".

وبحسب حسين فإنهم اختبؤوا داخل شاحنة النقل على أمل الوصول لدول أوروبية أخرى، بعد أن كانوا عالقين في صربيا لمدة 4 أشهر.