وفاة وإصابات نتيجة اصطدام شاحنة مسرعة بمنزل في ريف حمص

تاريخ النشر: 02.03.2021 | 19:31 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفى شخص وأصيب اثنان آخران، اليوم الثلاثاء، من جراء اصطدام سيارة شاحنة في أحد المنازل بريف حمص الشرقي، بسبب خروجها عن مسارها.

وبحسب صحيفة "الوطن" الموالية فإن المصابين يعانيان من جروح وكسور من جراء الحادثة، بسبب فقدان سائق الشاحنة السيطرة عليها بسبب السرعة الزائدة.

وقال مدير "الدفاع المدني" التابع للنظام في حمص العميد غياث عاقل، إنه وقع حادث مروع بالقرب من مفرق قرية "الناقة" على طريق حمص _ تدمر أسفر عن وفاة شخص وإصابة اثنين آخرين تم إسعافهما إلى مستشفى "الباسل التخصصي".

وأضاف أن الحادث جاء بسبب خروج الشاحنة نوع "انتر" عن مسارها واصطدامها بجدران أحد المنازل بالمنطقة.

وأشار إلى أن سبب وقوع الحادث هو السرعة الزائدة، بالإضافة إلى وجود خلل فني في الشاحنة، الأمر الذي تسبب بجنوحها عن الطريق العام.

وتوفي شخصان وأصيب 11 آخرون، في الـ 25 من الشهر الفائت، إثر حادث سير وقع على أوتوستراد طرطوس – اللاذقية مقابل شركة إسمنت طرطوس، وذلك نتيجة اصطدام شاحنة (قاطرة ومقطورة) بحافلة نقل عام سعة 14 راكباً، حيث انقلبت عليه، في حادث وصف بـ "المروع".

اقرأ أيضاً: مصر: حادث سير يودي بحياة 6 أفراد من عائلة سورية واحدة

وقضت عائلة إثر حادث سير في مدينة "مشتى الحلو" بريف طرطوس، في الـ 13 من كانون الثاني الفائت، بعد سقوط السيارة التي كانت تقلهم من أعلى "جبل السيدة" المرتفع والمنحدر باتجاه الوادي المجاور.

وتوفي إثر الحادث رب الأسرة الذي كان يقود السيارة، وزوجته وطفلتهم التي عمرها شهران، بالإضافة إلى إصابة شابين بجروح خطيرة، وتم إسعافهم إلى مستشفى "الباسل" في مدينة طرطوس

وتوفي شخص في العقد الخامس من العمر في تشرين الثاني الفائت، إثر حادث سير وقع بالقرب من "محطة وقود موسى" على طريق حمص – تدمر، نتيجة اصطدام سيارة خاصة مع شاحنة نقل، وذلك بسبب "عدم انتباه السائق".

اقرأ أيضاً: حكومة النظام في سوريا: 247 شخصاً قضوا في حوادث السير هذا العام

وتشهد عدة مناطق في سوريا حوادث سير بشكل متكرر، نتيجة عدم وجود ضوابط مرورية تحدد سرعة العربات على الطرق السريعة، بالإضافة إلى خطورة بعض الطرق السريعة والتي لا يتوفر فيها شاخصات وسبل تخفف نسبة وقوع الحوادث.