وفاة مصاب بكورونا لعدم استقباله في مستشفى المجتهد بدمشق

تاريخ النشر: 25.08.2020 | 20:18 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

توفي مصاب بفيرس كورونا في مدينة دمشق، لعدم استقباله من قبل إدارة مستشفى المجتهد بحجة عدم وجود "منفسة" ومكان شاغر.

وبحسب شكوى تقدم بها أهالي المتوفى لصحيفة تشرين التابعة للنظام، إن "الحالة كانت حرجة وبحاجة إلى منفسة وسرير في العناية المركزة، إلا أن إدارة المستشفى رفضت استقباله بحجة عدم وجود شاغر".

وأشارت عائلة المتوفى، إلى أن "بعض الأطباء في المستشفى أبلغونا بشكل غير مباشر عن وجود خمس منافس شاغرة".

اقرأ أيضاً: دمشق.. استغلال المواطنين مادياً لإجراء اختبار كورونا

وبرر مدير الهيئة العامة لمستشفى المجتهد الدكتور سامر خضر الحادثة لصحيفة تشرين الموالية للنظام، أنه "تم التواصل المباشر من قبل أقارب المريض مع المدير العام للمستشفى بهدف المساعدة في تأمين سرير   بغرفة العناية المشددة ومنفسة، وأبلغهم بعدم توفر شاغر"

وبخصوص وجود خمس منافس شاغرة كما أبلغ بعض الأطباء ذوي المتوفي قال خضر، إنه "أمر عارٍ عن الصحة ويستحيل حدوثه، وأن الأخلاق المهنية للعاملين في الهيئة والإدارة تستبعد سلوكاً كهذا، وما ذُكر يُعد ظلماً وإجحافاً شديدين بحق العاملين، ومقابلة جهودهم وتفانيهم بتوجيه تلميح كهذا بحقهم".

اقرأ أيضاً: كورونا.. شح الدواء وندرة الأوكسجين والمشافي ممتلئة بمدينة حلب
ووصل سعر أسطوانة الأوكسجين مطلع الشهر الجاري في محافظة دمشق إلى 700 ألف ليرة سورية، بعد أن كان سعرها يتراوح بين الـ 25 إلى 50 ألف ليرة، وذلك  بسبب زيادة الطلب عليها، نتيجة تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا وعدم توفرها في المشافي