وفاة مدير مستوصف الصحة المدرسية مصاباً بكورونا في دريكيش بطرطوس

تاريخ النشر: 29.03.2021 | 12:50 دمشق

إسطنبول - متابعات

تُوفي مدير مستوصف الصحة المدرسية، التابعة للنظام، في منطقة الدريكيش، الدكتور وفيق صبح، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا يوم الأحد.

وقال الدكتور منصور حسن اختصاصي الصدرية في مشفى الدريكيش الوطني لتلفزيون الخبر الموالي "إن وفيق صبح (58 عاماً) توفي يوم أمس الأحد، بعد 3 أيام من دخوله المستشفى، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا".

وأشار الدكتور حسن إلى أنه "تم قبول الدكتور وفيق صبح في المستشفى مساء يوم الأربعاء الماضي بتاريخ 24 آذار الجاري، حيث كان يعاني من عدة أعراض عند دخوله المستشفى أبرزها ضيق التنفس ونقص الأكسجة".

وأردف حسن أنه "تم إعطاؤه الأدوية المتبعة عالمياً لمعالجة مرضى الكورونا، كما تم وضعه على الأوكسجين"، مضيفاً أنه في "يوم الخميس حصل لديه هبوط حاد بالأكسجة، فتم وضعه على جهاز داعم الأكسجين".

وتابع المختص "بعدها تحسنت حالة الدكتور وفيق صبح وارتفعت الأكسجة لديه، وبقيت مرتفعة حتى يوم الأحد حيث هبطت الأكسجة بشكل مفاجئ وحاد، فارق الحياة على إثرها".

وأضاف الدكتور حسن إلى أن "منطقة الدريكيش تشهد ازدياداً كبيراً في عدد الإصابات بفيروس كورونا، مع وجود استهتار ملحوظ من قبل المواطنين بالإجراءات الاحترازية وعدم التزامهم بها".

يشار إلى أنّ وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام، أعلنت قبل أيام أن نسبة إشغال الأسرة المخصصة لمرضى كورونا في محافظتي دمشق وطرطوس، بلغت 100 في المئة، وذلك بعد ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا فيهما بشكل خاص.

وقال عضو الفريق الاستشاري للتصدي لفيروس كورونا، الدكتور نبوغ العوا، الإثنين الماضي إن الطفرة الجديدة من فيروس كورونا أسرع انتشاراً أكثر بـ 50 مرة من الطفرات القديمة.

وأضاف أن الأعراض بدأت بالظهور على طلاب المدارس بشكل واضح، بعد أن كانوا مجرد ناقلين للمرض، أما الآن فهو يؤثر في وضعهم الصحي، وتالياً أصبح يشكل خطراً عليهم أيضاً.

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا