وفاة مدني إثر قصف قوات النظام على ريف إدلب الجنوبي

تاريخ النشر: 15.06.2021 | 11:56 دمشق

إدلب _ خاص

قتل مدني صباح اليوم الثلاثاء إثر قصف مدفعي نفذته قوات النظام على الأحياء السكنية في قرية معرزاف بريف إدلب الجنوبي في تصعيد مستمر منذ نحو أسبوعين.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن نظام الأسد قصف بالمدفعية أيضاً قرية البارة جنوبي إدلب من دون وقوع إصابات بشرية.

ونشر الدفاع المدني عبر صفحته على "فيس بوك" أن فرقه انتشلت الجثة وتفقدت الأماكن التي تعرضت للاستهداف بهدف التأكد من عدم وجود مصابين من جراء قصف نظام الأسد.

وأشار إلى أن التصعيد المستمر من قبل النظام وحليفه الروسي على ريف إدلب الجنوبي وسهل الغاب، راح ضحيته حتى الآن 21 شخصاً بينهم طفلان وجنين، وامرأتان، وأصيب 36 آخرون بينهم أطفال ونساء.

وأصيبت امرأة وأطفالها الثلاثة يوم الإثنين الفائت بقصفٍ مدفعي لروسيا وإيران على قرية مرعيان بجبل الزواية في ريف إدلب الجنوبي.

وقضت امرأة وأصيب 7 مدنيين بينهم 3 أطفال السبت الماضي نتيجة 12 غارة نفذتها طائرات حربية روسية على الأحياء السكنيّة في قرية "المنطف" قرب مدينة أريحا جنوبي إدلب.

وفي اليوم ذاته قضى مدني وأصيب نحو 10 آخرين، إثر قصفٍ مدفعي لقوات نظام الأسد على منزلٍ في قرية كفرلاته بمنطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب.

النظام يقصف درعا البلد بالهاون ويخلي مواقعه في بلدة الجيزة
"مركزية درعا" تدعو روسيا إلى احترام وعودها وتحذّر من "الهيمنة الإيرانية"
بعد إغلاق معبر جابر.. مئات الأردنيين عالقون في سوريا
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا