وفاة قيادي كبير في ميليشيا الحرس الثوري ومقرب من "سليماني"

تاريخ النشر: 06.12.2020 | 16:18 دمشق

آخر تحديث: 06.12.2020 | 17:35 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت السلطات الإيرانية أمس السبت، وفاة القيادي الكبير في ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، اللواء عبد الرسول أستوار محمود آبادي، بعد إصابته بفيروس كورونا.

وبحسب وكالات الأنباء الإيرانية فإن محمود آبادي كان يعاني من مشكلات في الرئة، بسبب تعرضه لهجوم بسلاح كيميائي خلال الحرب العراقية – الإيرانية.

وأضافت وكالات الأنباء أن محمود آبادي عمل إلى جانب قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني ومساعده حسين همذاني الذي قتل في حلب عام 2015، خلال القتال في سوريا والعراق.

اقرأ أيضاً: على جدران ريف دمشق الغربي.. عبارات ترحّب بمقتل "سليماني"

وكان محمود آبادي قد أسس فرقة القوات الخاصة "صابرين" التابعة للحرس الثوري، كما درَّب القوات البرية في الحرس الثوري، وقاد مقر "المدينة المنورة" العسكري جنوب إيران، ومقر "حمزة سيد الشهداء" وترأس كلية العلوم والفنون القتالية.

يذكر أن آبادي كان أحد قادة المعارك خلال الحرب العراقية الإيرانية، وقاد اللوائين "19 فجر" و"35 الإمام الحسين" على الجبهات الجنوبية والجنوبية الغربية.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر