وفاة طفل سوري بإصابة في رأسه تعرض لها قبل سنوات بقصف للنظام

تاريخ النشر: 26.04.2021 | 09:03 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفي طفل سوري في أحد المشافي بالعاصمة المصرية القاهرة بعد تفاقم سوء حالته الصحية بسبب إصابة قديمة برأسه تعرض لها في محافظة درعا.

"تجمع أحرار حوران" وهي شبكة إخبارية تنقل أخبار محافظة درعا، نشرت صورا للطفل، وقالت إن اسمه فيصل عبد الله مصطفى القطيفان، وعمره نحو سبع سنوات ويعيش مع عائلته في مصر.

وأضافت أن الطفل فيصل تعرض وهو بعمر الأربعة أشهر لإصابة بالغة برأسه إثر قصف لطائرة لنظام الأسد على أحياء درعا في نيسان عام 2014.

وتابعت أن الطفل يعاني منذ ذلك الحين من الإصابة حتى فارق الحياة أمس الأحد 25 من نيسان الجاري في مشفى بالقاهرة.

وخلال سنوات الثورة السورية استخدمت قوات نظام الأسد وحليفتها روسيا والميليشيات الإيرانية جميع أنواع الأسلحة لدك المدن السورية، بعضها محرم دوليا، ما اضطر ملايين السوريين للنزوح عن منازلهم، كما سقط منهم الآلاف ببين قتيل وجريح.

178753049_2989263074636010_7072118785746531482_n.jpg
الطفل فيصل عبدالله مصطفى القطيفان عند إصابته وعند وفاته

ورصد تقرير سابق، أصدرته "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تشرين الثاني 2020 "الانتهاكات بحق الأطفال في سوريا"، حيث سجَّل التقرير مقتل 29375 طفلاً على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا منذ آذار 2011 حتى 20 تشرين الثاني 2020، بينهم 22864 قتلوا على يد قوات النظام، و2005 على يد القوات الروسية.