وفاة طفلين غرقاً في ريف عفرين والدفاع المدني يستمر بدورات الغطس

تاريخ النشر: 22.08.2020 | 21:07 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلن الدفاع المدني عن وفاة طفلين غرقاً في نهر دير بلوط بريف مدينة عفرين، وذلك ضمن حوادث الغرق المتكررة في شمال غربي سوريا.

وفارق الحياة اليوم السبت الطفل سليمان عماد الأحمد الفهد (12 عاماً) من جراء غرقه في نهر دير بلوط بناحية جنديرس في ريف عفرين، حيث قامت فرق الغطس بالدفاع المدني بالبحث عنه لأكثر من ساعتين حتى انتشلت جثته.

 

 

وغرق يوم أمس في النهر نفسه الطفل وليد محمد كوان (16 عاماً)، وانتشلت فرق الغطس في الدفاع المدني جثته ونقلته لأقرب مستشفى ليتم تسليمه لعائلته.

 

 

ومنذ ازدياد حالات الغرق في التجمعات المائية في شمال غربي سوريا، هرباً من الحر الشديد في الصيف؛ تواصل فرق الغطس في الدفاع المدني دورياتها على ضفاف نهر الفرات بمنطقة جرابلس شرقي حلب، لتوفير استجابة سريعة في حال حدثت أي حالة غرق.

اقرأ أيضاً: تدريب دفعة ثانية من غطاسي الدفاع المدني بعد وفاة 45 شخصاً غرقاً

وفي إدلب، انتهت المرحلة الأولى من دورة الغطس الثانية في إدلب والتي أقيمت تحت عنوان "لأجلكم نمضي"، والتي تهدف إلى تخريج 14 متطوعاً.

 

 

وتلقّى المتطوعون في المرحلة الأولى من الدورة، دروساً نظرية وتدريبات عملية على جميع معدات الغوص في الأعماق المتوسطة. لينتقل المتدربون إلى المرحلة الثانية في بحيرة ميدانكي ونهر الفرات لصقل مهاراتهم.

وفي السابع من الشهر الجاري أنقذت فرق الدفاع المدني الطفل راشد الأحمد (14 عاماً)، من الغرق في نهر الفرات قرب مدينة جرابلس، في حين فارق الحياة الشاب وليد حسو(26 عاماً)، في الرابع من الشهر الجاري في بحيرة ميدانكي في منطقة عفرين شمالي حلب، حيث تمكّن فريق الغطس بالدفاع المدني من انتشاله وهو على قيد الحياة وأسعفه إلى أقرب مستشفى، لكنه توفي فيها.