وفاة طفلين إثر انفجار محل لبيع المحروقات شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 28.12.2020 | 13:28 دمشق

الرقة ـ خاص

توفي طفلان، اليوم الإثنين، إثر انفجار وقع داخل محل لبيع المحروقات شرقي دير الزور، إثر قيامهما بالتدفئة على مدفأة مازوت داخل المحل.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، إن الطفلين "عواد أمجد العيادة" و"سرحان محمود السرحان" توفيا إثر وقوع انفجار في محل لبيع المحروقات في قرية "الطيبة" بريف دير الزور الشرقي.

وتابع المصدر أن طريقة تكرير النفط البدائية التي تُتبع في المنطقة تجعل المازوت غير آمن، وذلك لأنه يحتوي على الغاز والبنزين في بعض الأحيان، الأمر الذي يشكل خطراً على مستخدميه.

وأضاف أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" قد أبلغت أصحاب المحال في وقت سابق بمخالفة بيع المحروقات بهذه الطريقة، وأن بيعها يتم عبر محطات الوقود، إلا أن الأهالي استمروا في عملهم ببيع المحروقات عبر محال منتشرة في المنطقة لأنها تشكل مصدر رزقهم الوحيد.

"قسد" وصفقة النفط.. لعبة معقدة وتداعيات غامضة

وأوضح أن "قسد" لم تضبط هذا الأمر وتمنعه عبر تشكيل دوريات في الأسواق لمخالفة كل من يبيع المحروقات المكررة بطريقة بدائية، واكتفت بالتبليغ فقط.

وأكد أن غياب القوانين الناظمة لعمل محلات بيع المحروقات التي تخلوا من أدنى إجراءات الوقاية والأمان من الحرائق، يتسبب في هذه الحوادث.

اقرأ أيضا: "الإدارة الذاتية" تعمل على زيادة إنتاج حقول النفط في رميلان

وأدى انفجار مدفأة في محافظة الحسكة أمس الأحد، إلى مقتل 3 أطفال، وإصابة والدهما نتيجة استخدام نوع رديء من المحروقات.

ويبلغ سعر ليتر مازوت التدفئة المكرر بشكل بدائي في مناطق سيطرة قسد بدير الزور 500 ليرة سورية، والبنزين 700 ليرة سورية، والكاز 600 ليرة.

"دخل الجمهور والفرقة بقيت في الخارج".. فيديو من حفل فيروز بمهرجان بصرى في درعا
درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
حلب.. إجراءات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا
تسجيل 18 إصابة بفيروس كورونا في مدارس حماة
مسؤول طبي سوري: الوضع الاقتصادي لا يسمح بإغلاق جزئي لمنع انتشار كورونا