وفاة طفلة وإصابة شقيقتها إثر حريق في مخيم بإدلب

تاريخ النشر: 11.01.2021 | 06:13 دمشق

إسطنبول - خاص

توفيت طفلة وأصيبت شقيقتها، مساء أمس الأحد، إثر اندلاع حريق داخل خيمتهما في مخيم ضمن تجمّع مخيمات تل الكرامة قرب مدينة سرمدا شمالي إدلب.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ الطفلتين "ياسمين ودلال" عبد الفتاح الدغيم مِن نازحي بلدة جرجناز شرقي إدلب، أصيبتا بحروق خطيرة، نقلتا على إثرها إلى تركيا لـ تلقّي العلاج، إلّا أنّ الطفلة "ياسمين" توفيت متأثرةً بحروقها الشديدة.

وأوضحت المصادر أنّ حريقاً اندلع في مخيم "أرض المطار1" نتيجة اشتعال مدفأة بإحدى الخيام، ما أدّى إلى إصابة طفلتين شقيقتين ووفاة إحداهما، مضيفةً أنّ النيران امتدت إلى 5 خيمات مجاورة أيضاً، قبل أن تتمكّن فرق الدفاع المدني مِن إخمادها ووقفِ تمدّدها.

مِن جانبه، ذكر الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) أنّ الحرائق في الخيام القماشية والبلاستيكية سريعة الاشتعال تتكرّر خلال فصل الشتاء، في ظل تردي أوضاع النازحين واستخدامهم وسائل تدفئة خطرة، والتصاق الخيام ببعضها، وغياب إجراءات السلامة.

وشدّد الدفاع المدني على أنه لا يمكن إنهاء معاناة النازحين في المخيمات مِن الحرائق والأمراض وغيرها مِن المخاطر التي تهددهم إلا بعودتهم الآمنة إلى منازلهم ومحاسبة نظام الأسد على جرائمه بحقهم.

وكان منسقو استجابة سوريا قد ناشدوا، في وقتٍ سابق أمس، المنظمات الإنسانية لـ مساعدة المدنيين والإسراع في تقديم مواد التدفئة، في ظل انخفاض درجات الحرارة وعدم قدرة الأهالي على تحمل تكاليف التدفئة، مشيرين إلى اندلاع 9 حرائق بسبب سوء التدفئة، منذ مطلع العام 2021.

اقرأ أيضاً.. منسقو استجابة سوريا: 9 حرائق بسبب سوء التدفئة منذ مطلع 2021

الجدير بالذكر أنّ النازحين والمهجّرين المقيمين في مخيمات الشمال السوري وقرب الحدود التركية، يعانون مِن أوضاع إنسانية صعبة، خاصةً خلال الأوضاع الجوية السيئة (أمطار وثلوج وفيضانات)، وسط مناشدات مستمرة للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لتخفيف المعاناة وتوفير الحماية ووسائل التدفئة.

اقرأ أيضاً: بسبب الأمطار.. تضرّر 51 مخيماً شمال غربي سوريا

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين