وفاة طفلة متأثرة بجراحها بقصف جوي روسي سابق على ريف حلب

تاريخ النشر: 14.12.2019 | 15:12 دمشق

آخر تحديث: 14.12.2019 | 15:35 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضت طفلة في ريف حلب الجنوبي متأثرة بجراحها اليوم السبت، نتيجة إصابتها بقصف جوي روسي قبل أكثر من أسبوع.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن الطفلة رهف حسن السعيد، البالغة من العمر خمس سنوات توفيت اليوم متأثرة بجراحها التي أصيبت بها في وقت سابق، خلال الغارات الجوية الروسية على بلدة جزرايا بريف حلب الجنوبي.

وكان رجل وامرأة هما خال وجدة الطفلة رهف قد قتلا في الغارات الجوية التي استهدفت بلدة جزرايا في الـ 4 من شهر كانون الأول الجاري، فيما أصيب تسعة آخرون.

وتزامنت الغارات الجوية على البلدة مع قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام.

أقرأ أيضاً .. ضحايا مدنيون بقصف جوي وصاروخي على ريف حلب الجنوبي

يذكر أن ريفي إدلب وحلب الجنوبي يشهد هدوءً نسبياً بعد التهدئة التي سبقت اجتماع أستانا 14 والذي عقد يومي الـ 10 – 11 من الشهر الجاري.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا