وفاة طبيب في مشفى مدينة الباب بفيروس كورونا

تاريخ النشر: 09.09.2020 | 23:55 دمشق

إسطنبول ـ خاص

توفي طبيب في مشفى مدينة الباب اليوم الأربعاء، إثر إصابته بفيروس كورونا المسبب لمرض كوفيدـ19، بحسب مراسل تلفزيون سوريا.

ونقل مراسلنا عن مصادر طبية أن الطبيب "عدنان الجاسم" حجر في قسم العزل بمشفى مدينة الباب منذ خمسة أيام، بعد ظهور أعراض الإصابة، وتأكيد إصابته لاحقاً بفيروس كورونا.

وأوضحت المصادر أن الطبيب كان يعاني من أمراض قلبية، لافتة إلى أن حالته الصحية كانت مستقرة قبل إعلان وفاته.

والإثنين، سجلت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لوحدة تنسيق الدعم تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا في مدينة الباب ليرتفع إجمالي عدد المصابين شمال غربي سوريا إلى 115.

وأعلنت الشبكة ليل الأربعاء تسجيل سبع إصابات جديدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا.

وطالب فريق منسقو استجابة سوريا السبت الماضي، بفرض حجر صحي على مدينة الباب شرقي حلب، بعد ازدياد أعداد المصابين بفيروس كورونا في المدينة.

ويعاني القطاع الطبي في المدينة، من نقص في المعدات والدعم المادي، ولا يوجد إلا قسم عزل في مستشفى الباب للمصابين أو المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا.

وأشار مراسل تلفزيون سوريا في وقت سابق إلى عدم وجود التزام كاف بالإجراءات الوقائية في مدينة الباب، رغم أنها تحتوي على أكبر عدد من الإصابات بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا، حيث تكتظ الأسواق بالناس، لافتاً إلى أن سوق الباب يعتبر مركزياً في المنطقة ويدخله يومياً آلاف الزبائن من خارج المدينة.

 

اقرأ أيضا: 29 إصابة بكورونا.. هل سيتم فرض حجر صحي على مدينة الباب؟