وفاة طبيب سوري بفيروس كورونا في مصر

تاريخ النشر: 11.05.2020 | 12:58 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

توفي طبيب سوري مقيم في مصر، أمس الأحد، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، الذي اجتاح جميع قارات العالم.

ونقلت وكالة "سمارت" عن مصادر مِن أقرباء الطبيب، أن الطبيب حسان القسطل (49 عاماً) توفي نتيجة إصابته بفيروس كورونا في مدينة "مرسى مطروح" الساحلية شمالي مصر.

وأضافت المصادر، أن "القسطل" الذي ينحدر مِن بلدة الحمرا شرق حماة أصيب قبل مدة في عيادته بمصر ونقل للمشفى، حيث توفي هناك بعد أيام، مشيرةً إلى أن السلطات المصرية حجرت على عائلته في منزلهم.

مِن جانبه، أعلن مستشفى "العزل" بمنطقة النجيلة (مرسى مطروح)، وفاة الطبيب السوري حسان القسطل، الذي يعمل في مركز الرحمة الطبي، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، وعقب حدوث فشل في وظائف التنفّس.

وأشارت إدارة المشفى - حسب وسائل الإعلام المصرية -، إلى أنهم "غسّلوا وكفّنوا جثمان الطبيب طبقاً لـ تعليمات وزارة الصحة ووضعوه في كيس بلاستيك مخصّص، تمهيداً لـ نقلهِ إلى مقر أسرته في مدينة مطروح".

ومنتصف شهر نيسان الفائت، توفي الطبيب السوري (محمد شماع) الذي يعمل في مركز طبي بمدينة إسطنبول التركية، إثر إصابته بفيروس كورونا، كما توفي بالفيروس أيضاً، أواخر الشهر ذاته، الطبيب السوري (عبد القادر المحيميد) المقيم في دولة الإمارات.

وسبق أن توفي أربعة أطباء سوريين يقيمون في إيطاليا بعد إصابتهم بفيروس كورونا، وهم "عبد الغني مكي (مِن دمشق)، وعبد الستار عيروض (مِن حلب)، وجفونت مراديان (مِن الحسكة)، وإياد بن محمد الدقر (مِن دمشق)"، كما توفي الطبيب فايز عيّاش، إثر إصابته بالفيروس في بريطانيا.

اقرأ أيضاً.. وفاة طبيب سوري في بريطانيا بفيروس كورونا

وحتى ظهر اليوم الإثنين، أصاب فيروس كورونا أكثر مِن 4 ملايين و200 ألف شخص في العالم، توفي منهم 283 ألفاً و877، في حين تعافى نحو مليون ونصف المليون شخص، حسب موقع "worldometer" المتخصص في رصد ضحايا جائحة كورونا.

كلمات مفتاحية
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا