وفاة شاب نازح من الغوطة حرقاً في خيمته بريف إدلب

تاريخ النشر: 14.07.2020 | 14:46 دمشق

تلفزين سوريا - خاص

قضى شاب نازح من الغوطة الشرقية حرقاً فجر الثلاثاء، إثر حريق اندلع في خيمته ضمن تجمع مخيمات كفرلوسين بريف إدلب الشمالي.

وقال مراسل  تلفزيون سوريا: إن الحريقَ شبَّ في الخيمة عند الساعة الثانية بعد منتصف الليل، دون معرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلى إندلاعه.

وبحسب شهود عيان، تمكن أهالي المخيم من إنقاذ أفراد عائلة الشاب وإخماد الحريق دون أن يتمكنوا من إنقاذ الشاب الذي عثر على جثته متفحمة.

وقال أحد جوارالضحية يدعى "أبو بكر" والذي ساهم في إخماد الحريق عبر تسجيل صوتي تداوله ناشطون: إن "جثة الشاب حسام عمر خير الله عثر عليها متفحمة وملفوفة في حرامات داخل برميل ورائحة البنزين كانت تملأ المكان وأن الشاب أشعل النار في نفسه".

ولم توضح إدارة المخيم لموقع تلفزيون سوريا ملابسات الحادثة، واشترطت الحصول على تصريح من "إدارة المهجرين" لإطلاعنا على التفاصيل.

واحترقت في حزيران الماضي ثماني خيم في تجمّع مخيمات "الكرامة" شمالي إدلب، نتيجة انفجار أسطوانة غاز منزلية، دون تسجيل إصابات.

يشار إلى أن حوادث الحريق في مخيمات النزوح بالشمال السوري تتكرر باستمرار، نتيجة انتشار استخدام محروقات "غير مكررة" بشكل صحيح، إضافة إلى عدم توعية الأطفال على طريقة استخدامها، الأمرُ الذي يؤدّي إلى نشوب الحرائق ووقوع العديد مِن الضحايا المدنيين.

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا