وفاة شاب "شنقاً" بسلك معدني في مدينة التل بريف دمشق

وفاة شاب "شنقاً" بسلك معدني في مدينة التل بريف دمشق

وفاة شاب شنقاً بسلك معدني في ريف دمشق
صورة تعبيرية (إنترنت)

تاريخ النشر: 08.04.2021 | 19:05 دمشق

آخر تحديث: 09.04.2021 | 10:40 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفي شاب عشريني، أول أمس الثلاثاء، شنقاً بسلك معدني في منزل أقربائه الواقع بالقرب من دوار البانوراما في مدينة التل بريف دمشق.

ووفقاً لموقع "صوت العاصمة"، فإن الشاب "حازم خلوف" المنحدر من بلدة عسال الورد في القلمون الغربي، عثر عليه متوفياً شنقاً في منزل عمته في مدينة التل.

وقال "المصدر" إن "خلوف"، البالغ من العمر 19 عاماً، وطالب في السنة الأولى بكلية طب الأسنان في جامعة دمشق، بدأت زيارته إلى منزل عمته قبل يوم واحد على وفاته.

وأشار إلى أنّ الشاب تُرك وحيداً في المنزل، الواقع بالقرب من دوار البانوراما في مدينة التل، لفترة قصيرة، كانت عمته خلالها في سوق المدينة، موضحاً أنها عثرت عليه متوفياً فور عودتها، وكان السلك المعدني مشدوداً حول عنقه.

وأضاف "المصدر" أن تفاصيل الوفاة مازالت غامضة، فيما رجح الأهالي أن يكون أقدم على الانتحار، دون توضيح الأسباب.

يشار إلى أن مدينة دمشق شهدت، في شهر آذار الماضي، حالة انتحار لشاب يبلغ من العمر 18 عاماً، تاركاً وصيّةً كتبها لعائلته يوضّح فيها أسباب انتحاره.

يشار إلى أنّ حالات الانتحار في مناطق سيطرة النظام ازدادت أخيراً، إذ يعدّ الفقر والأوضاع الاقتصادية السيئّة في مقدمة الأسباب التي تدفع الشباب والفتيات إلى اتخاذ القرار بإنهاء حياتهم.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار