وفاة شاب سوري في غابات بلغاريا خلال رحلة اللجوء إلى أوروبا

وفاة شاب سوري في غابات بلغاريا خلال رحلة اللجوء إلى أوروبا

محمد عيد المعسر
الشاب محمد عيد المعسر (إنترنت)

تاريخ النشر: 19.09.2022 | 16:00 دمشق

آخر تحديث: 20.09.2022 | 10:02 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفي شاب سوري ينحدر من دير الزور في غابات بلغراد خلال رحلة لجوئه إلى أوروبا، وذلك مع ازدياد أعداد طالبي اللجوء المتوجهين إلى دول الاتحاد الأوروبي انطلاقاً من تركيا.

وقالت شبكة "نهر ميديا" المحلية، الشاب محمد عيد المعسر توفي في أثناء رحلة اللجوء إلى أوروبا في بلغاريا، وهو من أبناء مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.

مصادر إعلامية قالت إن المعسر (أب لثلاثة أطفال)، توفي إثر مضاعفات أزمة صحية ألمّت به خلال رحلته.

وفاة سوري علق في مروحة قارب اللجوء

وفي حادثة منفصلة، فقد شاب سوري حياته بعد أن علق في مروحة القارب المطاطي الذي كان يركبه للعبور إلى الجزر اليونانية قبالة ساحل مدينة بودروم التابعة لولاية موغلا التركية.

وبحسب موقع (Kamudan Haber) انطلق قارب مطاطي على متنه 12 مهاجراً من ساحل مدينة بودروم متجهاً نحو جزيرة "كوس" اليونانية.

وأشار الموقع إلى أن الشاب السوري محمد عمر خطاب (21 عاماً) كان على متن القارب حين سقط في الماء وعلق في مروحة المحرك، ما تسبب في فقدانه حياته على الفور.

وتوجه خفر السواحل التركي إلى مكان القارب بعد تلقيه إخطاراً بالحادثة، واستطاع إنقاذ باقي المهاجرين الموجودين على متن القارب، في حين اعتقل شخصاً بتهمة الإتجار بالبشر والتهريب.

دعوة للتحقيق بمقتل طالبي لجوء

ودعا الاتحاد الأوروبي، الخميس، اليونان لفتح تحقيق في مصرع 6 مهاجرين بينهم 5 أطفال في بحر إيجة بعدما دفعتهم الأخيرة عن مياهها الإقليمية.

وطالب المكتب الأوروبي الدول الأعضاء وجميع الأطراف المشاركة في عمليات البحث والإنقاذ بالتنسيق فيما بينها والامتثال للقوانين المتعلقة بإنقاذ جميع المستنجدين في عرض البحر خلال أقصر وقت.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار