وفاة شابين سوريين إثر حادث سير في ولاية أورفا بتركيا |صور

تاريخ النشر: 07.06.2021 | 16:40 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفي لاجئان سوريان وأصيب اثنان آخران من جراء تعرضهم لحادث سير مروع في ولاية شانلي أورفا جنوبي تركيا.

وذكرت وسائل إعلام تركية مساء أمس الأحد أن حادثاً مروعاً وقع في مدينة شانلي أورفا جراء اصطدام سيارة مسرعة بسيارة أخرى كانت متوقفة لتصليح "ممتص الصدمات" الخلفي فيها عند تقاطع جسر (رجب طيب أردوغان) بحي (يشيل ديرك).

وقالت إنه "أثناء توجه السيارة التي يقودها اللاجئ السوري (أحمد) إلى وسط المدينة سقط منها (ممتص الصدمات)، وأثناء ركنه السيارة لتركيبه جاءت سيارة مسرعة واصطدمت بها من الخلف".

وأضافت أنه أصيب 4 أشخاص نتيجة انحشار السيارة المتوقفة بين الحاجز الحديدي للطريق والسيارة التي صدمتها، حيث تم إخراجهم من داخل السيارة بمساعدة الأشخاص الذين كانوا موجودين أثناء وقوع الحادث، ليتم نقلهم بعدها من قبل فرق الطوارئ إلى مستشفى (محمد عاكف إينان) الحكومي.

وتوفي إثر الحادث كل من الشاب السوري (محمد البنشي) والسائق (أحمد تاباكسَن) رغم كل التدخلات الطبية والمحاولات لعلاجهما، فيما يستمر علاج كل من الجريحين (أحمد عيمق) و(محمود تاباكسَن)، وتم فتح تحقيق بخصوص الحادث وتوقيف سائق السيارة التي صدمتهم.

 

وفي نيسان الماضي توفي شاب سوري متأثراً بجروح خطيرة أصيب بها إثر اصطدام دراجته النارية بسيارة إسعاف كانت تقلّ مريضاً في ولاية قيصري وسط تركيا.

وقالت وكالة "DHA" الإخبارية إن سيارة إسعاف صدمت شاباً سورياً كان يقود دراجة نارية، محاولاً اللحاق بوقت الإفطار، مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة.

وأشارت إلى أن الفريق الطبي الموجود في سيارة الإسعاف قدّم المساعدات الأولية للشاب (مجهول الهوية) في مكان الحادث بمنطقة كوجة سنان في حي "أورنك إيفلار"، ليتم نقله إلى مستشفى قيصري الحكومي، إلا أنه فارق الحياة رغم كل محاولات الفرق الطبية لإنقاذ حياته.

كما توفي لاجئان سوريان وأصيب 10 آخرون في الشهر ذاته من جراء حادث سير على الطريق الواصل بين ولايتي العثمانية وغازي عنتاب جنوبي تركيا.

وقالت وسائل إعلام تركية إن المواطنين السوريين، أحمد أسعد ومصطفى طيب (27- 54 عاماً) لقيا مصرعهما من جراء اصطدام سيارتهما بحافلة نقل صغيرة قادمة من أنطاكيا بسبب خطأ في التجاوز في منطقة "نورداغ".