وفاة رجل مسن وزوجته باحتراق منزلهما في ريف إدلب

تاريخ النشر: 03.01.2021 | 09:20 دمشق

إسطنبول - خاص

توفي رجل مُسنٌّ وزوجته، مساء أمس السبت، إثر احتراق منزلهما في ريف إدلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ الحاج (عبد القادر العثمان الحمو) وزوجته الحاجة (أميرة محمود المحمد الحسيني) توفيا إثر نشوب حريق في منزلهما ببلدة عزمارين شمالي إدلب.

ونقل المراسل عن مصادر محليّة أنّ الزوجين نازحان مِن مدينة كفرنبل التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد وحلفاؤه، مرجحّين أنّ سبب الحريق يعود إلى ترك المدفأة مشتعلة خلال نومهما.

وسبق أن أخمدت فرق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، منتصف شهر كانون الأول الفائت، حريقاً شب في أحد منازل المدنيين ببلدة عزمارين التابعة لـ منطقة حارم، ما أدّى إلى إصابةِ طفلة بحروق طفيفة.

الجدير بالذكر أنّ النازحين في عموم مخيمات شمال غربي سوريا يعانون مِن ظروفٍ إنسانية سيئة خاصّة في فصل الشتاء، وسط اعتمادهم على محروقات "غير مكرّرة" تزيد في احتمال اشتعال الحرائق ووقوع ضحايا مدنيين.

اقرأ أيضاً.. "منسقو الاستجابة": خلال 8 أشهر نشب 74 حريقا في المخيمات

اقرأ أيضاً.. حريق كبير يلتهم عشرات الخيم للنازحين شمال إدلب |فيديو

 

بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
"الصحة العالمية" توصي بأول علاج وقائي للمرضى المعرضين للخطر من كورونا
منظمة الصحة العالمية: الإصابات والوفيات بكورونا تنخفض عالمياً
10 وفيات و170 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا