وفاة الناشط الحقوقي محمود بكار في هولندا وشكوك تدور حول الأسباب

تاريخ النشر: 07.09.2020 | 13:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

توفي الناشط الحقوقي السوري محمود بكّار (33 عاماً)، مساء أمس الأحد، في منزله بهولندا دون تفاصيل واضحة عن أسباب الوفاة.

وأفادت مصادر طبية هولندية بالاستناد إلى المعطيات الأولية، بأن سكتة دماغية مفاجئة تسبّبت بوفاة البكار، في حين نفى مقربون منه فرضية تعرّض البكار لسكتة دماغية، لما عُرف عنه من نشاط "رياضي"، حسب وصفهم.

شاهد: اغتيال مهندس لافتات كفرنبل الشهيرة الناشط رائد الفارس

وتداول سوريون خلال الساعات الأخيرة نبأ "مقتل" البكار في هولندا، على مواقع التواصل الاجتماعي، مرجّحين وجود شبهة جنائية في أسباب الوفاة ما يدفع للاعتقاد بتعرضه لعملية اغتيال.

بكار.jpg
الناشط البكار- إنترنت

احتمالية تعرُّض البكار لعملية اغتيال يرجحها غالبية أصدقائه المقربين والمحيطين به، بعد إتمام التحقيقات الكاملة ومتابعة ملابسات حالة الوفاة، نظراً لانخراط المتوفّى في تحقيقات دولية حول انتهاكات جرائم نظام الأسد وحلفائه.

وكان الناشط محمود بكار يعمل مديراً للعلاقات العامة والمنسق العام لـ "شبكة سوريا القانونية" في هولندا، وهو من مواليد 1987، وخريج حقوق من "الجامعة الإسلامية" في لبنان.