وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي خلال محاكمته

وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي خلال محاكمته

الصورة
17 حزيران 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن التلفزيون الرسمي المصري، وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي خلال إحدى جلسات محاكمته اليوم الإثنين.

وبحسب التلفزيون الرسمي فإن مرسي توفي بعد تعرضه لنوبة إغماء توفي على إثرها، وقد تم نقل جثمانه بعد ذلك إلى المشفى لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

ونقلت صحيفة الوطن عن مصادر قضائية أن مرسي طلب الكلمة أثناء محاكمته بتهمة "التخابر مع حماس"، وسمح له القاضي بالحديث، حيث تحدث لـ25 دقيقة؛ "ثم توقف عن الحديث وكان منفعلًا، وشعر بعدها بإرهاق وتعب، وسقط مغشيًا عليه داخل القفص".

وأكد نجل مرسي "أحمد" وفاة والده ونعاه في منشور على فيسبوك قائلا "أبي عند الله نلتقي"، في حين قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد تلقيه النبأ "أدعو الله أن يرحم شهيدنا".

وفي أول رد فعل على وفاة مرسي حملت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات المصرية مسؤولية وفاة مرسي نظرا لفشلها في توفير الرعاية الطبية الكافية أو حقوق السجناء الأساسية.

وكانت عائلة مرسي قد أكدت في بيان لها بمناسبة شهر رمضان أنه يعيش في اعتقال انفرادي تعسفي وحصار تام وعزلة كاملة بعد سنوات من اعتقاله.

وأوضحت أنها لا تعرف كثيرا عن حاله الصحية في ظل ظروف احتجازه الحالية‏، مشيرة إلى أن ما يحدث له "مخالفة لجميع الدساتير والقوانين المنظمة للعدالة في مصر والعالم".

أما نجله أحمد فقد كان قد اتهم السلطات المصرية في نهاية عام 2017 بمحاولة قتل والده من خلال إصرارها على عدم تقديم الرعايا الصحية لوالده رغم تدهور حالته الصحية بعد سنوات من سجنه.

يذكر أن محمد مرسي هو أول رئيس مصري يتم انتخابه بطريقة ديمقراطية، وذلك بعد الثورة المصرية التي أطاحت بنظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك، قبل أن ينقلب عليه الجيش المصري في الثالث من تموز عام 2013 بقيادة الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

شارك برأيك