وفاة أطفال إثر احتراق خيام في مخيم باريشا بإدلب

تاريخ النشر: 06.09.2020 | 14:23 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

إسطنبول - خاص

توفي ثلاثة أطفال نتيجة احتراق خيامهم في مخيم باريشا بريف إدلب.

وقالت مصادر محلية، لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الأحد، إن فرق الدفاع المدني عملت على إطفاء الحريق، مؤكدة أن الحصيلة تشير إلى وجود مصابين إلى جانب الوفيات.

وقالت المصادر إن مخيم باريشا هو مخيم عشوائي وغير مجهز بكثير من الاحتياجات.

وأمس السبت، قال فريق منسقو استجابة سوريا إن مخيمات النازحين تعاني من ظروف إنسانية سيئة بسبب الحرائق والضعف الكبير في عمليات الاستجابة الإنسانية وارتفاع درجات الحرارة.

 الفريق أحصى 47 حريقاً ضمن المخيمات من بداية فصل الصيف لهذا العام، كان آخرها احتراق أكثر من 15 خيمة منتصف ليلة الخميس - الجمعة، في مخيم باب السلامة الجديد شمالي حلب.

وأشار إلى أن معاناة النازحين في فصل الصيف لا تقتصر على ذلك، إذ تسببت موجة الحر الشديد التي تضرب الشمال السوري بحالات إغماء وتجفاف وتصبغات جلدية.

ودعا الفريق المنظمات الإنسانية للتحرك بشكل عاجل وتحمل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية تجاه النازحين في مخيمات شمال غربي سوريا والتي يقطنها أكثر من مليون مدني في مواجهة درجات الحرارة غير المسبوقة في المنطقة.