وصول 54 ألف جرعة لقاح أسترازينيكا لإدلب.. خطة التلقيح والأولوية

تاريخ النشر: 21.04.2021 | 14:28 دمشق

آخر تحديث: 21.04.2021 | 14:58 دمشق

تسلمت مديرية صحة إدلب اليوم الأربعاء نحو 54 ألف جرعة من لقاح كورونا، في دفعة هي الأولى الداخلة من تركيا عبر معبر باب الهوى الحدودي.

وقال مسؤول ملف كورونا في مديرية صحة إدلب، الطبيب حسام قره محمد، لموقع تلفزيون سوريا، "إن مديرية صحة إدلب استلمت الدفعة الأولى من لقاح (أسترازينيكا) البريطاني المنشأ، من منظمة الصحة العالمية عبر منظمة الهلال الأزرق التركيّة".

لمن الأولوية؟

شملت الدفعة الأولى من اللقاح 53 ألفاً و800 جرعة، ستعطى لـ 27 ألف عامل صحي من أطباء وممرضين وعمال دعم نفسي وعمال صحة مجتمعية، بحسب "قره محمد".

وعن خطّة مديرية صحة إدلب في تزويد السكان باللقاح، أوضح المسؤول أنّ الأولوية بالترتيب للعمال الصحيين ثمّ أصحاب الأمراض الزمنة (السكري والضغط والربو) ثم الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم الـ 60 عاماً بسبب حساسية وضعهم بحال إصابتهم بالفيروس، إذ إن نسبة وفياتهم عالية.

 

 

مراكز بكوادر مدربّة

وتجري خطة آلية إجراء اللقاحات وفقاً لمحدثنا، عبر تقسيم المناطق إلى مراكز يشرف عليها أطباء وبكوادر مدرّبة ومتخصصة، في حين تبدأ عمليات التلقيح بدءاً من الأول من شهر أيار المقبل.  

وبين "قره محمد" لموقع تلفزيون سوريا أنّ مديرية الصحة عملت منذ توقيع اتفاقية اللقاح مع منظمة الصحة العالمية، على تدريب فرق وكوادر ونخبهم، على كفاءة عالية لتقديم لقاح كوفيد ـ 19 للمستفيدين.

وتبلغ مراكز اللقاح حوالي 35 مركزاً في مناطق إدلب، بينما سيكون العدد مستقبلاً قابلاً للزيادة، بحسب "قره محمد"، كما تبلغ أعداد الفرق المتدربة لتطعيم اللقاحات حوالي 56 فريقاً.

وسجلت شبكة الإنذار المبكر في وحدة تنسيق الدعم، حتى تاريخ 19 نيسان الجاري، حوالي 21 ألف إصابة بفيروس كورونا منذ تفشيه في منطقة شمال غربي سوريا، بينها أكثر من 19 ألف حالة شفاء، و641 وفاة.