وصول 17 حافلة من مهجري مدينة دوما إلى ريف حلب الشمالي

تاريخ النشر: 13.04.2018 | 21:04 دمشق

آخر تحديث: 26.04.2018 | 11:02 دمشق

تلفزيون سوريا- خاص

وصلت مساء اليوم الدفعة السابعة من مهجري مدينة دوما إلى محيط مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن 17 حافلة وصلت إلى مخيم شبيران قرب قباسين بريف الباب، وسيتم توزيع المهجرين على مساجد الهادي وفاطمة الزهراء وعمر بن عبد العزيز، بالإضافة لمدرسة عبد الإله داخل مدينة الباب.

ووصلت يوم أمس دفعة تتكون من 38 حافلة، وتضم القافلة 1477 شخصاً، بينهم 583 طفلاً و353 امرأة، تم توزيعها على مراكز إيواء مؤقتة بمدينتي اعزاز والباب.

وبلغ عدد المهجرين من ريف دمشق أكثر من 63 ألف، جاؤوا من حي القدم ومدينة حرستا وعربين القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية بالإضافة لدوما.

ويستمر توافد المهجرين من مدينة دوما في الغوطة الشرقية ومن المنتظر أن تصل دفعة جديدة إلى مدينة الباب مكونة من نحو 100 حافلة، وفق مراسلنا.

وتوصّل "جيش الإسلام" وروسيا، يوم الأحد الماضي، إلى اتفاق نهائي يقضي بخروج مقاتلي "الجيش" برفقة عائلاتهم والراغبين مِن المدنيين، إلى الشمال السوري، ودخول الشرطة العسكرية الروسية كـ "ضامن" لعدم دخول قوات النظام وأجهزته الأمنية، إضافة إلى تسوية أوضاع الراغبين في البقاء بدوما، وعدم ملاحقة أحد للخدمة العسكرية لمدة ستة أشهر.

وجاء هذا الاتفاق بعد يوم من الهجوم الذي شنته قوات النظام بالسلاح الكيماوي على مدينة دوما، راح ضحيته العشرات من المدنيين بالإضافة إلى إصابة المئات بحالات اختناق.

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا