وصلوا إلى إدلب.. انشقاق 40 عنصراً من قوات النظام

تاريخ النشر: 31.01.2021 | 14:03 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أفادت مصادر خاصة لوكالة الأناضول، بانشقاق 40 عنصرا من قوات النظام، وصلوا إلى محافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها الوكالة من مصادر "موثوقة"، الأحد، انشق 40 عنصرا من قوات الأسد من مناطق مختلفة في البلاد.

تأمين انشقاق 10 عناصر مِن قوات الأسد في الشمال السوري

وسلم عناصر النظام للفصائل المعارضة في إدلب أسلحتهم طوعا، في حين لم ترد معلومات عن المناطق التي قدموا منها.

 ولم يتم الإفصاح عن أي معلومات حول الجنود ورتبهم، من أجل سلامة عائلاتهم.

إدلب.. الفصائل تؤمّن انشقاق عناصر من "الفيلق الخامس"

الجدير ذكره، أنّ عملية الانشقاق عن " قوات النظام" هذه ليست الأولى، وتسارعت وتيرتها في الفترة الأخيرة.

وفي 19 من الشهر الجاري، كشف "المركز السوري للسلامة والانشقاق" عن تأمين انشقاق عدد مِن عناصر قوات نظام الأسد على جبهات مناطق سيطرة الفصائل العسكرية بالشمال السوري.

وسبق أنّ أفادت إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني السوري، مطلع شهر تشرين الثاني الفائت، بأنّها أمّنت انشقاق عددٍ مِن العناصر التابعين لـ"الفيلق الخامس" - المرتبط بالقوات الروسيّة - على جبهات ريف إدلب الجنوبي.