وسط إجراءات احترازية.. دفن طبيب في الباب توفي بـ كورونا (صور)

تاريخ النشر: 10.09.2020 | 16:29 دمشق

إسطنبول - خاص

عمِلت فِرق الدفاع المدني في مدينة الباب شرقي حلب، اليوم الخميس، على دفن طبيب توفي إثر إصابته بفيروس كورونا، وذلك ضمن إجراءات احترازية.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ عملية الدفن تمت ضمن إجراءات احترازية اتخذها الدفاع المدني، حيث عمِل أفراده الذين يرتدون لباس عزل كامل، على نقل الطبيب المتوفى مِن مشفى مدينة الباب إلى المقبرة الشمالية في المدينة، وُري الثرى هناك.

وتوفي الطبيب (عدنان الجاسم) في مدينة الباب، أمس الأربعاء، بعد حجر دام خمسة أيام في قسم العزل بمشفى المدينة، نتيجة تأكيد إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

اقرأ أيضاً.. وفاة طبيب في مشفى مدينة الباب بفيروس كورونا

و"الجاسم" أول طبيب يتوفى بفيروس كورونا في مناطق سيطرة الفصائل العسكرية شمال غربي سوريا، والثاني في تعداد الوفيات بالمنطقة، التي تشهد تسجيل إصابات - شبه يومية - بالفيروس.

اقرأ أيضاً.. ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا إلى 151

يشار إلى أن القطاع الطبي في مدينة الباب يعاني مِن نقص في المعدات والدعم المادي، ولا يوجد إلا قسم عزل في مستشفى الباب الكبير للمصابين أو المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا، في ظل ارتفاع حصيلة الإصابات التي دفعت منسقو استجابة سوريا، يوم السبت الماضي، للمطالبة بفرض حجر صحي على المدينة.