وزير مالية النظام يبحث تعزيز التعاون مع سفير سلطنة عمان بدمشق

تاريخ النشر: 21.01.2021 | 20:37 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2021 | 20:39 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

التقى وزير المالية في حكومة النظام، كنان ياغي، سفير سلطنة عمان بدمشق، تركي بن محمود البوسعيدي، لبحث إمكانية "تعزيز التعاون" بين البلدين.

وقالت وزارة المالية عبر بيان نشرته على حسابها في فيس بوك: إن الوزير ياغي التقى سفير سلطنة عمان وتم الحديث عمّا وصفته بـ"الموقف الثابت والمتضامن للسلطنة" مع نظام الأسد، و"العلاقات الأخوية التي تجمع بين البلدين الشقيقين" على حد قولها.

اقرأ أيضاً: سلطنة عُمان تعتمد سفيراً لها لدى نظام الأسد

وأضافت أن الوزير تطرّق إلى "دراسة إمكانية تعزيز التعاون في القطاع المالي والمصرفي من خلال الاستفادة من الخبرات وتبادل المعلومات والزيارات مع الفريق العماني في المجالات المالية والمصرفية، كما تم الحديث عن مشروع اتفاقية التعاون الإداري في المجال الجمركي بين البلدين وضرورة تفعيلها".

 

 

وختمت الوزارة بيانها بالقول: إن "الجانب العماني أبدى ترحيبه واستعداده لتقديم كل ما يلزم لتطوير العلاقات ومتابعة الطروحات التي تم بحثها مع الجانب السوري".

وتعدّ سلطنة عُمان أول دولة خليجية تعيد فتح سفارتها في دمشق، بعد سنوات على إغلاقها ردّاً على وحشية نظام الأسد في تعامله مع الثوار السلميين بعد اندلاع الثورة السورية في منتصف آذار 2011.

وكانت السلطنة قد اعتمدت سفيراً لها لدى نظام الأسد، في مطلع شهر تشرين الأول الماضي، وتسلم وزير الخارجية في حكومة النظام آنذاك، وليد المعلّم، نسخة عن أوراق اعتماد السفير العُماني.

 

 

 

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا