وزير لبناني: نظام الأسد و"حزب الله" يختطفان لبنان

تاريخ النشر: 28.04.2021 | 13:37 دمشق

إسطنبول - متابعات

اتهم وزير العدل اللبناني السابق اللواء أشرف ريفي، نظام الأسد و"حزب الله" باختطاف لبنان وجعله رهينة.

وقال ريفي في تصريح لصحيفة (عكاظ)، أمس الثلاثاء، "إننا أمام جريمة إرهابية سياسية". وطالب بإغلاق معسكرات تدريب "الحوثيين" ومحطة "المسيرة" التلفزيونية.

ورأى ريفي أن "هناك فرصة في القرار 1701، لتوسيع نطاق عمل قوات اليونيفيل للإمساك بالحدود البرية، على أن تتولى الشرطة العسكرية الروسية الحدود من الجانب السوري".

وفي حديثة لقناة "الحدث" أكّد ريفي أن "كاميرات مراقبة رصدت إحدى سيارات قتلة الناشط لقمان سليم،

وهي ترتبط بحزب الله"، مشيراً إلى أن "جهازا استخباريا خارجيا بمصداقية عالية يتابع قضية اغتيال لقمان سليم وأن القضية متابعة بشكل حثيث وحقيقي من خارج التحقيقات الرسمية اللبنانية".

وكان سياسيون وصحفيون سوريون ولبنانيون، اتهموا "حزب الله" بجريمة اغتيال الناشط والباحث السياسي لقمان سليم بعد العثور على جثته مقتولاً بـ5 رصاصات 4 في الرأس وواحدة في ظهره، في منطقة العدوسية جنوبي لبنان، بعد فقدان الاتصال به، يوم 4 شباط الماضي.

ويأتي حادث اغتيال سليم عقب ساعات على اختفائه، لدى عودته من زيارة منزل صديقه في إحدى قرى جنوب لبنان، وفق ما ذكرت شقيقته رشا سليم، عبر حسابها على "فيس بوك".