وزير داخلية ألماني يدافع عن رفع حظر ترحيل السوريين من بلاده

تاريخ النشر: 18.12.2020 | 17:37 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

دافع وزير داخلية ولاية "براندنبورغ" الألمانية، مايكل ستوبجن، عن قرار إنهاء الحظر العام على ترحيل السوريين من ألمانيا الذي سيبدأ في بداية العام القادم.

وقال ستوبجن في اجتماع لبرلمان الولاية إنه "في ولاية براندنبورغ يوجد 11 سورياً مصنفاً على أنه خطير، 4 منهم رهن الاعتقال.".

وبناءً على ذلك، رحب الوزير بقرار مؤتمر وزراء الداخلية الأسبوع الماضي بعدم تمديد الحظر العام على عمليات الترحيل إلى سوريا.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تنهي الجدل وتوافق على قرار ترحيل فئة من السوريين

وأكّد ستوبجن أن الإبعاد يمكن أن يكون وسيلة فعالة لأولئك السوريين الذين ارتكبوا جرائم خطيرة في ألمانيا أو أولئك الذين تخشى سلطات الحماية الدستورية، وقال إن "قرار مؤتمر وزراء الداخلية هو الإشارة الصحيحة لأولئك الذين لا يعترفون بنظامنا القانوني ويستغلون بشكل كبير وضعنا كمجتمع مضيف".

اقرأ أيضاً: الحكم بالسجن على 8 لاجئين سوريين في ألمانيا

وقوبل موقف ستوبجن بمعارضة حزب "الخضر" الشريك في الائتلاف. وقالت المتحدثة باسم سياسة اللجوء باسم كتلة "الخضر" في البرلمان، ماري شيفر، في بيان "نحن تحالف الخضر نواصل رفض الترحيل إلى سوريا بسبب حالة حقوق الإنسان الكارثية".

ويعتبر حزب الخضر أن الترحيل إلى سوريا سيكون انتهاكًا للحقوق الأساسية وانتهاكًا للاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، وأكدت شيفر: "نوضح أنه لا يوجد موقف مشترك يدعم قرار مؤتمر وزراء الداخلية".

اقرأ أيضاً: ألمانيا تعتقل طالب لجوء سورياً للاشتباه بارتكابه جريمة قتل

وكانت الحكومة الألمانية، قد وافقت في الـ11 من كانون الأول الجاري، على مشروع قرار يقضي بترحيل السوريين المشتبه بهم ومن مرتكبي الجرائم إلى سوريا، ابتداءً من مطلع العام المقبل.

 

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية