وزير خارجية النظام يعلق على قرب افتتاح السفارة السعودية في دمشق

تاريخ النشر: 13.05.2021 | 11:02 دمشق

إسطنبول - متابعات

علّق وزير خارجية النظام فيصل المقداد على المعلومات التي ترددت بشأن اقتراب افتتاح سفارة المملكة العربية السعودية في دمشق.

وأفات وكالة (سبوتنيك) الروسية أن المقداد وفي تصريحات للصحفيين عقب لقائه نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في دمشق، علق بشأن ما تم تداوله عن قرب افتتاح السفارة السعودية في دمشق بالقول "اسألوا السعوديين".

وبشأن زيارة ظريف إلى دمشق أشار المقداد إلى أن "هذه الزيارة مهمة لأنها تأتي في وقت دقيق تمر به سوريا وإيران، وذلك لتصاعد السياسات العدوانية الغربية والأميركية والإسرائيلية، بالإضافة إلى آخر التطورات في فلسطين" بحسب تعبيره.

ووصل وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى دمشق أمس الأربعاء، للقاء مسؤولين في حكومة نظام الأسد، وأعلن عقب لقائه برئيس النظام، استعداد بلاده للإشراف على سير عملية "الانتخابات الرئاسية" في سوريا، وأشار إلى افتتاح القنصلية الإيرانية في حلب بموافقةٍ من بشار الأسد.

وكان مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية رائد قرملي، وصف قبل أيام التقارير الإعلامية الأخيرة التي تفيد بأن رئيس الاستخبارات السعودية أجرى محادثات في دمشق، بأنها "غير دقيقة".

ونقلت وكالة رويترز عن قرملي أن السياسة السعودية تجاه سوريا لا تزال قائمة على دعم الشعب السوري وحل سياسي تحت مظلة الأمم المتحدة ووفق قرارات مجلس الأمن ومن أجل وحدة سوريا وهويتها العربية.