وزير خارجية الإمارات: سأزور إسرائيل قريباً

تاريخ النشر: 14.10.2021 | 07:02 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أعلن وزير خارجية الإمارات العربية المتحدة عبد الله بن زايد آل نهيان أمس الأربعاء، أنه سيزور إسرائيل قريباً، مضيفاً أن بلاده أعجبت بالعلاقات الثنائية المتزايدة، بحسب رويترز.

وقال بن زايد في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ووزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد في واشنطن، إنه لا يمكن الحديث عن سلام في الشرق الأوسط إذا لم يكن الإسرائيليون والفلسطينيون "ضمن شروط الحديث".

واعتبر أن نجاح العلاقات الإماراتية- الإسرائيلية "سيشجع كلاً من الإسرائيليين والفلسطينيين على العمل ضمن مسار السلام، وأن هذا المسار لا يستحق الاستثمار فيه فحسب، بل والمخاطرة أيضًا"، على حد وصفه.

وفي حديثه حول الوضع في اليمن، قال بن زايد إن الإمارات تريد حلاً للصراع في اليمن "لكن ما يؤخّر الحلّ هو الافتقار إلى الإرادة والالتزام من جانب الحوثيين".

وأضاف: "نحن نعمل مع الأصدقاء بجدّ لضمان حياة أفضل لليمنيين. ولكن في الوقت نفسه، علينا أن نضع في اعتبارنا أن لا ينتهي بنا الأمر بموقف يكون فيه (حزب الله آخر) يهدد حدود المملكة العربية السعودية".

البيت الأبيض: التطبيع ليس بديلاً عن "حل الدولتين"

وفي وقت سابق من أمس الأربعاء، قال مسؤولون كبار بوزارة الخارجية الأميركية إن اتفاقات "أبراهام" ليست بديلا عن "حل الدولتين" بين الفلسطينيين والإسرائيليين، على ضوء التحضير للاجتماع الثلاثي الذي ضم وزراء خارجية الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات.

وفي إحاطة للصحفيين قبيل الاجتماع الثلاثي، قال مسؤولون في الخارجية الأميركية، إن الولايات المتحدة تعمل على توسيع نطاق اتفاقات التطبيع بين إسرائيل والدول العربية، وتأمل أن تساعد هذه الاتفاقات في إحراز تقدم على صعيد حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وجدد المسؤولون الأميركيون تأكيدهم على أن اتفاقات التطبيع، المعروفة باسم بـ "اتفاقات أبراهام" ليست بديلاً عن مبدأ "حل الدولتين"، بحسب وكالة رويترز.