وزير الصحة التركي: تعافي أعداد كبيرة من مصابي كورونا في تركيا

تاريخ النشر: 23.03.2020 | 21:55 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة أن معظم الإصابات بفيروس كورونا كانت في بادئ الأمر لقادمين من خارج تركيا، لكن الآن يمكن القول إن المصاب أثر على غيره وتغير التوزع.

وقال قوجة في مؤتمر صحفي عقب ترؤسه لاجتماع اللجنة العلمية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا اليوم الإثنين، "نتصرف بحساسية بالغة حيال سرعة التشخيص وعزل المصابين بفيروس كورونا والبدء بمعالجتهم، ونريد أن نخرج بأقل الخسائر الممكنة من هذا الوباء الذي يجتاح العالم".

وأضاف قوجة "سنوظف 32 ألف عامل بقطاع الصحة، في إطار التدابير المتخذة لمواجهة كورونا، وسنبدأ قريبا تصنيع أجهزة التنفس المحلية بكميات كبيرة ودون توقف".

وأوضح الوزير التركي أن التضامن الذي ظهر في تركيا خلال مكافحة كورونا يكاد يكون "لا مثيل له في العالم".

وشدد قوجة على أنهم لم ولن يتقاضوا أجراً مقابل تشخيص الفيروس، مؤكداً إصابة بعض الكوادر الطبية بالفيروس.

وأفاد بأن المتعافين من إصابات كورونا في تركيا أعدادهم كبيرة، وسيتم الإعلان عنها في الأيام القادمة، لكنه دعا للالتزام بالمنازل كأفضل وسيلة للوقاية من كورونا.

وأوضح أن أعمار وفيات كورونا في تركيا تصل حتى سن 91 عاما، اثنان منهم بين عمر 50 و60، أما الباقون فجميعهم فوق 61.

كما أشار لوصول 50 ألف علبة أدوات تشخيص سريع للفيروس من الصين صباح اليوم، وتم البدء باستخدامها، وسيصل 300 ألف علبة إضافية الخميس، بالإضافة لدواء كانت نتائجه إيجابية في علاج المصابين في الصين.

وختم الوزير التركي تصريحه قائلاً "تمت دعوة 6 جامعات وأحد المراكز البحثية لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا، وسندعمهم جميعا دون قيود".

وكان قوجة قد أعلن مساء أمس الأحد تسجيل 9 وفيات جديدة بفيروس كورونا في تركيا لـ ترتفع الحصيلة إلى 30 شخصاً، إضافةً لـ تسجيل 289 إصابة جديدة، لترتفع حصيلة الإصابات إلى 1236، وذلك خلال فحص شمل 20 ألفاً و345 حالة.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر