وزير الدفاع التركي: لن نخلي نقاط المراقبة رغم هجمات النظام

تاريخ النشر: 22.05.2019 | 11:05 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن بلاده لن تخلي مواقع المراقبة العسكرية التابعة لها في إدلب، بعد استهداف أحدها من قبل قوات النظام خلال الشهر الجاري.

وشنت قوات الأسد ثلاث هجمات على الأقل بالقرب من موقع مراقبة تركي في منطقة خفض التصعيد بإدلب، وهو واحد من 12 موقعا أقرها اتفاق بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران) في أيار 2017.

وقال أكار للصحفيين أمس الثلاثاء "إخلاء موقع المراقبة في إدلب بعد هجوم النظام لن يحدث بالتأكيد، لن يحدث في أي مكان". وأضاف "لن تتراجع القوات المسلحة التركية من مكان تمركزها".

وشدد أكار على أن النظام  يبذل ما في وسعه للإخلال بالتفاهمات القائمة، مستخدما البراميل المتفجرة والهجمات البرية والقصف الجوي، مشيرا إلى أن 300 ألف مدني نزحوا بسبب ذلك خلال الشهر الماضي.

وتابع قائلا إنه تمت الحيلولة دون بدء "مأساة جديدة" وإنه بحث مع نظيره الروسي سيرجي شويغو منع حدوث موجة جديدة من اللاجئين إلى تركيا.

يذكر أن النظام شن بدعم من روسيا والميليشيات حملة عسكرية على ريفي إدلب وحماة أسفرت عن مئات الضحايا وتهجير آلاف المدنيين.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام