وزير الدفاع الأميركي: باقون في سوريا

وزير الدفاع الأميركي: باقون في سوريا

الصورة
17 تموز 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أمس الثلاثاء، بقاء القوات المسلحة الأمريكية في مناطق شمال شرق سوريا، كجزء من قوات متعددة الجنسيات.

وقال إسبر خلال جلسة استماع في الكونغرس الأمريكي "القوات المسلحة الأمريكية المتبقية في شمال شرقي سوريا ستبقى هناك كجزء من القوة متعددة الجنسيات لمواصلة الحملة ضد تنظيم الدولة". وأضاف "حرصا على أمن العمليات، لن أناقش عدد القوات أو المواعيد النهائية للإجلاء".

وقبل أسبوع قالت مجلة "فورن بوليسي" الأميركية، إن فرنسا وبريطانيا وافقتا على إرسال قوات إلى سوريا، معتبرة الخطوة "نصرا" لفريق الأمن القومي في إدارة ترمب.

وسبق ذلك رفض ألمانيا لطلب أميركي بإرسال قوات برية إلى سوريا. حيث يقدم الجيش الألماني حاليًا طائرات استطلاع، وطائرة للتزود بالوقود، وغير ذلك من المساعدات العسكرية غير القتالية للتحالف ضد تنظيم الدولة.

وحذر تقرير جديد صادر عن معهد "دراسة الحرب" من أن "الولايات المتحدة تكرر خطأ فادحا من خلال تقليص جهدها في سوريا". وأضاف "يجب على الولايات المتحدة أن تتخذ خطوات فورية للحد من عودة داعش إلى العراق وسوريا، بما في ذلك وقف انسحاب أميركا من سوريا".

وفي اعتراف علني نادر أشار جيمس جيفري، كبير مبعوثي الولايات المتحدة إلى سوريا والتحالف الدولي، مؤخرًا إلى أن الإدارة الأميركية قد أحرزت تقدماً في دفع أعضاء التحالف للمساهمة بقوات إضافية.

شارك برأيك