وزير الداخلية التركي يعايد مخيماً للنازحين شمالي إدلب |صور

تاريخ النشر: 13.05.2021 | 19:39 دمشق

آخر تحديث: 13.05.2021 | 20:32 دمشق

إسطبول - متابعات

 

عايد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو في أول أيام عيد الفطر مخيماً للنازحين شمالي محافظة إدلب، في زيارة هي الثانية من نوعها.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن الوزير التركي وصل اليوم إلى تجمع مخيمات روحين قرب مدينة الدانا، والتي يُقام عليها مشروع لبناء 53 ألف وحدة سكنية بدلاً عن الخيام.

وقال صويلو في تغريدة على حسابه في تويتر: "نحن في منطقتي دير حسن ومشهد روحين في إدلب السورية.. اكتمل بناء 76% من أصل 53 ألف منزل يتم بناؤها بدعم من أمتنا في منطقة إدلب، وبدأ الأهالي في الاستقرار في معظمها.. أتمنى أن تكون أمتنا موجودة".

 

 

وسبق أن زار صويلو تجمع المخيمات نفسه في اليوم الأول من العام الجاري، وكانت تلك زيارته الأولى للشمال السوري التي كانت بهدف تفقد المشروع نفسه عند انطلاق العمل به.

ورافق صويلو في زيارته الأولى للشمال السوري نائبه إسماعيل تشاتكلي، والقائد العام لقوات الدرك (الجندرما) الجنرال عارف جيتين، ووالي هاتاي رحمي دوغان، ورئيس إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد" محمد غوللو أوغلو، وغيرهم من المسؤولين وممثلي المنظمات.

وفي كانون الثاني 2019، أطلقت وزارة الداخلية، حملة لإغاثة النازحين في إدلب السورية، أطلق عليها مشروع "نحن معاً إلى جانب إدلب" تهدف لسد احتياجات السوريين من المأوى في إدلب.

يجدر بالذكر أن منظمات إغاثية تركية بينها هيئة الإغاثة الإنسانية "İHH"، و"صدقة تاشي"، و"جيهانوما"، تعمل على بناء 50 ألف منزل مؤقت من الطوب للنازحين السوريين في إدلب.