وزير الخارجية القطري: ندعم تنفيذ القرار 2254 للحل في سوريا

تاريخ النشر: 22.02.2021 | 22:42 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2021 | 04:43 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أكد وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، اليوم الإثنين، دعم بلاده للجهود الدولية الرامية إلى التوصل لحل سياسي في سوريا.

جاء ذلك خلال لقائه مع رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، نصر الحريري، على هامش زيارة يجريها الأخير للدوحة غير محددة المدة، وفق وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وقال الوزير القطري، إن بلاده "تدعم الجهود الدولية الرامية إلى التوصل لحل الأزمة السورية، على أساس قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، لا سيما القرار رقم 2254".

وتطرق اللقاء بين الجانبين إلى "استعراض علاقات التعاون الثنائي، ومناقشة الشأن السوري"، حسب المصدر ذاته.

وفي كانون الأول 2015، أصدر مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2254، بالموافقة على خطة لوقف إطلاق النار في سوريا، وإجراء محادثات بين النظام والمعارضة، وتشكيل حكومة انتقالية، وإجراء انتخابات في سوريا

اقرأ ايضاً: نصر الحريري يجتمع مع وزير الخارجية القطري في الدوحة

وضمن مسار العملية السياسية، شكلت الأمم المتحدة "اللجنة الدستورية" لصياغة دستور جديد، بعضوية مقسمة بين النظام والمعارضة ومنظمات المجتمع المدني (50 عضوا لكل منها)، وعقدت 5 جولات سابقة لكنها لم تسفر عن أية نتائج حتى الآن.

ومنتصف شباط الجاري، عقد اجتماع بشأن سوريا "أستانة-15" بمدينة سوتشي الروسية، بعد فشل محادثات اللجنة في الاجتماع الخامس بمدينة جنيف السويسرية قبل نحو شهر، وما تبعه من تحميل المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، النظام مسؤولية هذا الفشل.

ويتخوف المجتمع الدولي من أن تفضي الانتخابات لفوز رئيس النظام بشار الأسد، ما سيزيد من تعنت النظام في مسار الحل السياسي، الذي يعد المسار الوحيد لحل الأزمة السورية القائمة منذ عام 2011.

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"