وزير إسرائيلي: قد نضطر لمهاجمة إيران بمفردنا لأن واشنطن لن تتدخل

تاريخ النشر: 03.02.2021 | 13:47 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال وزير شؤون الاستيطان الإسرائيلي تساحي هنغبي، إن بلاده قد تضطر لمهاجمة منشآت إيران النووية بشكل منفرد، لأن الولايات المتحدة لن تساعد بذلك.

وأضاف في لقاء مع هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، أن "الولايات المتحدة لن تهاجم المنشآت النووية في إيران، ويجب على إسرائيل أن تقرر ما إذا كانت ستقبل إيران نووية أم لا"، مشيراً إلى أنه سيتعين على إسرائيل "التصرف بشكل مستقل، لتجنب هذا الخطر".

اقرأ أيضاً: تهديدات متبادلة و"عالية السقف" بين إسرائيل وإيران.. تنذر بحرب

وبشأن احتمال شن هجوم إسرائيلي على إيران، قال هانغبي: "لقد رأينا بالفعل ردود فعل ضد الإيرانيين، الإيرانيون محدودون للغاية في ردود أفعالهم، وقد لا يكون هناك مفر في المستقبل".

وحذر مسؤولون إسرائيليون، في الأيام الأخيرة، من عودة الولايات المتحدة الأميركية إلى الاتفاق الدولي مع إيران التي كانت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب انسحبت منها عام 2018.

وأمس الثلاثاء، ذكر وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، أن إيران بحاجة إلى عام أو عامين لامتلاك "السلاح النووي".

وترأس رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اجتماعا، يوم الأحد الماضي، بمشاركة مسؤولين عسكريين وسياسيين، ناقشوا خلالها "الميزانية المطلوبة لضربة محتملة على إيران، إذا لزم الأمر".

وكانت إسرائيل قد عارضت بشدة، الاتفاق الذي توصلت له إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، والدول الكبرى، مع إيران حول برنامجها النووي عام 2015.

اقرأ أيضاً: إيران تهدد "بتسوية تل أبيب وحيفا بالأرض"

في المقابل، وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، شروط واشنطن للعودة للاتفاق النووي الذي انسحبت منه، قبل نحو 3 سنوات، بأنها بلا معنى، منتقداً ما وصفه بمحاولة إدارة الرئيس الحالي جو بايدن "التهرب من إرث إدارة سلفه دونالد ترامب فيما يتعلق بالاتفاق".