وزيرة الاقتصاد السابقة:طرح فئة 5000ليرة سيزيد الوضع المعيشي سوءا

تاريخ النشر: 25.01.2021 | 08:15 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قالت وزيرة الاقتصاد السابقة في حكومة النظام لمياء عاصي إن طرح البنك المركزي فئة الـ 5000 ليرة سورية في الأسواق، أمس الأحد، مقابل سحبه العملة التالفة لن "يزيد الكتلة النقدية الموجودة في السوق".

وأضافت أن هذه الخطوة لن تؤثر على "سعر الصرف أو أسعار السلع، وأنها لن تزيد معدل التضخم في سوريا".

وأشارت إلى أنه في الحالة معاكسة، وهي توسيع كتلة الليرة المتداولة في السوق، فإن هذا سوف يجعل الوضع المعيشي يزداد سوءا.

وأعلن مصرف سوريا المركزي التابع للنظام، أمس الأحد، عن بدء التعامل بورقة نقدية جديدة من فئة الـ 5000 ليرة سورية، وقال: إن العمل بها بات متاحاً.

ولفت المصرف إلى أن هذه الورقة تمت طباعتها قبل عامين كإجراء لتأمين احتياجات السوق من جميع فئات الأوراق النقدية، منوهاً إلى أن هذه الفئة ستضمن تسهيل المعاملات النقدية وتخفيض تكاليفها وإسهامها في مواجهة آثار التضخم التي حدثت خلال السنوات الماضية، إضافةً إلى التخفيض من كثافة التعامل بالأوراق النقدية بسبب ارتفاع الأسعار خلال سنوات الحرب والحصار.

وأنها ستسهل التخلص التدريجي من الأوراق النقدية التالفة لا سيما أن الاهتراء قد تزايد خلال الآونة الأخيرة، وفق قوله.

اقرأ أيضا: أسعار المواد الغذائية في سوريا ترتفع والحجة هذه المرة الحرائق

اقرأ أيضاً: هل طرح مصرف سوريا المركزي ورقة نقدية من فئة الـ 5000 ليرة؟

وكانت "عاصي" كشفت في الـ 12 من الشهر الجاري أن النظام من الممكن أن يلجاً إلى "تعويم العملة"، وهو ما يعني اقترابها من الإفلاس.

وأن الدول تلجأ إلى تعويم العملة عند اقترابها من الإفلاس، مؤكدة أن السياسات الاقتصادية التي يتبعها النظام تؤدي إلى "الخراب"، مشيرةً إلى أنها ليست متفائلة بالوضع الاقتصادي في سوريا، إلا في حال اتخاذ إجراءات أخرى، مشيرة إلى أن المعالجة تأتي دائماً متأخرة لأي قضية اقتصادية أو نقدية، مثل أسعار الحوالات الخارجية غير المشجعة، لأنها تعرض المواطن إلى الخسائر.

بسبب معارك درعا.. الأردن يُغلق معبر "جابر" الحدودي
"بيدرسون" يدعو للتهدئة في درعا ويؤكّد عدم رغبة أهلها بالتهجير
درعا البلد.. انتهاء جلسة التفاوض و"النظام" يواصل القصف
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%