وزيرا الدفاع التركي والروسي يبحثان ملف اللاجئين والأمن في سوريا

تاريخ النشر: 17.08.2018 | 16:08 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ونظيره الروسي سيرغي شويغو اليوم الجمعة، التطورات العسكرية الأخيرة في سوريا والوضع الإنساني و المقترح الروسي لإرجاع اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وعقد أكار اجتماعا برفقة هاكان فيدان رئيس جهاز الاستخبارات التركي مع شويغو في العاصمة الروسية موسكو، وتبادلوا وجهات النظر حول آخر المستجدات في سوريا إضافة لمجال الدفاع بين البلدين.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إنه "تم إيلاء اهتمام خاص للحل السريع للقضايا الإنسانية في سوريا وعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم".

يذكر أن روسيا كشفت عن مقترح لإرجاع اللاجئين السوريين، عقب لقاء هلسنكي بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، وتبعه جولات روسية على عدد من العواصم الأوروبية ودول الجوار السوري لبحث الموضوع، وذلك دون تنسيق مع الأمم المتحدة. 

ولقي مقترح موسكو ترحيبا من لبنان الذي بدأ بإرجاع اللاجئين في المخيمات بالتنسيق مع النظام وروسيا، وسط تحذيرات من منظمات دولية من السير في الخطة الروسية، في ظل مخاطر تهدد حياة اللاجئين كالاعتقال والتجنيد الإجباري في قوات النظام ومن دون ضمانات أممية.

ويشير مراقبون إلى أن روسيا تسعى لإقناع الدول الأوروبية بالمشاركة في عملية إعادة الإعمار، من خلال إظهار سوريا كبلد آمن، في حين يرفض المجتمع الدولي المشاركة دون تحقيق عملية انتقال سياسي في سوريا. 

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن