وزارة الدفاع الروسية: مقتل 40 عنصراً للنظام يوم أمس في إدلب

تاريخ النشر: 23.01.2020 | 13:11 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس، أن 40 عنصراً للنظام قُتلوا في هجمات شنتها فصائل المعارضة في إدلب يوم أمس.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع قولها إن مئات المقاتلين من الفصائل العسكرية، شنوا هجمات متعددة في محافظة إدلب ما أسفر عن مقتل نحو 40 عنصراً للنظام وإصابة 80.

وعلى الرغم من عدم إعلان الفصائل عن سيطرتهم يوم أمس على أية مواقع جديدة، أو شنّها هجمات على محاور القتال في إدلب، إلا أن الوكالة نسبت إلى الوزارة قولها بأن الفصائل سيطرت "على منطقتين سكنيتين في أحد الهجمات".

وبحسب وكالة سبوتنيك الروسية، أعلن "مركز المصالحة الروسي" أن قوات النظام اضطرت لإخلاء مواقعها في جنوب شرق إدلب بعد هجوم للفصائل العسكرية يوم أمس.

وادّعى المركز بأن حوالي 200 من "الحزب الإسلامي التركستاني" و20 سيارة ودبابة ومدرعتين هاجموا مواقع قوات النظام مساء أمس، وانسحبت قوات النظام جنوباً. دون مزيد من التفاصيل حول الأماكن التي انسحب منها النظام بشكل دقيق.

وأشار المركز إلى أن 50 مقاتلاً من الفصائل حاولوا مهاجمة مواقع قوات النظام في حلب، لافتاً أنها المحاولة الأولى للهجوم منذ سيطرة النظام على المدينة.

 

اقرأ أيضاً: حشود متبادلة للنظام والمعارضة في ضواحي حلب.. مَن يهاجم أولاً؟

 

ومن جهتها قصفت الجبهة الوطنية للتحرير فجر اليوم، مواقع الميليشيات الإيرانية في معامل الدفاع قرب السفيرة في ريف حلب الشرقي بصواريخ الغراد وأعلنت عن تحقيق إصابات مباشرة في صفوفهم.

ويوم أمس استهدفت الجبهة الوطنية بصواريخ الـ م/د، تجمعات للنظام في جبل التركمان شمال اللاذقية، والحويز شمال غرب حماة، ومنيان شمال حلب، كما استهدفت بصواريخ الغراد نقاط تمركز قوات النظام في أبو دفنة شرقي إدلب، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من عناصر النظام.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا