"وزارة الداخلية" توقف أشخاصاً في دمشق بتهمة قبض مبالغ لقاء استخراج جوازات سفر

تاريخ النشر: 24.03.2022 | 16:10 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة النظام السوري اليوم الخميس، توقيفها عدداً من الأشخاص بينهم نساء بتهمة استغلال المواطنين وقبض أموال ضخمة مقابل استخراج جوازات سفر والحجز على منصة الهجرة والجوازات.

وقالت الوزارة عبر صفحتها الرسمية في "فيس بوك" إنه تم توقيف ثمانية أشخاص يقومون باستغلال المواطنين وأخذ مبالغ مالية كبيرة منهم بحجة استخراج جوازات سفر لهم وتوقيف أربعة أشخاص يأخذون مبالغ مالية من المواطنين لقاء الحجز على المنصة.
وأضافت أن فرع التحقيق بإدارة الهجرة والجوازات تمكن من توقيف الأشخاص من أمام مراكز الهجرة والجوازات في دمشق وريفها، وبالتحقيق معهم اعترفوا بأنهم يقومون بابتزاز المواطنين بمبالغ مالية كبيرة بحجة أنهم قادرون على استخراج جوازات سفر لهم بسرعة.

وأشارت إلى أنه "نتيجة المتابعة الفنية لعمل المنصة الإلكترونية من قبل فرع التحقيق وقسم المعلوماتية بإدارة الهجرة والجوازات لوحظ وجود عدد كبير من الحجوزات من جهاز واحد، وبمتابعة مصدر الجهاز تم التوصل إلى مستخدميه وإلقاء القبض على أربعة أشخاص، وبالتحقيق معهم اعترفوا بأنهم يقومون بحجز أدوار للمواطنين على المنصة الخاصة بحجز دور الجوازات مقابل مبلغ ثلاثمئة ألف ليرة سورية عن كل حجز، وذلك بسبب وجود شخص معهم مختص بالمعلوماتية ويمتلك شبكة إنترنت سريعة قادرة على الدخول بسهولة إلى المنصة، حيث يقوم المذكورون بجلب أسماء مواطنين له وهو بدوره يقوم بالحجز.

Capture_6.JPG

وأضافت أن العناصر أوقفت شخصين من أمام فرع الهجرة والجوازات في ركن الدين وهما يقومان باستغلال المواطنين بحجة استخراج جوازات سفر لهم، وثلاثة أشخاص بينهم سيدتان بعد ورود شكوى من أحد المواطنين يستغلون المواطنين بحجة استخراج جوازات سفر وطلب مبالغ مالية كبيرة تصل إلى مليون وسبعمئة ألف ليرة سورية.

كما أوقفت الوزارة شخصين من أمام فرع الهجرة والجوازات في البرامكة حيث اعترفا باستغلالهما حاجة المواطنين لاستخراج جوازات السفر وإيهامهم بأنهما قادران على استخراج الجوازات مقابل مبالغ مالية كبيرة، وقبضت أيضاً على سيدة من أمام فرع الهجرة والجوازات في دمشق في أثناء محاولتها الحصول على جواز سفر لأحد المواطنين واعترافها بأنها تقوم باستغلال المواطنين بحجة أنها قادرة على استخراج جوازات السفر مقابل المنفعة المادية.
وأكدت أنه "تم تنظيم الضبوط اللازمة بحقهم وتقديمهم إلى القضاء المختص".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار