"وحدات حماية الشعب" تلجأ مجدداً للغازات السامة في معارك عفرين

تاريخ النشر: 12.02.2018 | 11:02 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2018 | 22:51 دمشق

تلفزيون سوريا

أصيب ستة عناصر من فصائل الجيش الحر المشاركة في عملية "غصن الزيتون" بحالات اختناق، بعد استهداف مواقعهم بقذائف تحتوي على غازات سامة من قبل "وحدات حماية الشعب"، في هجوم هو الثاني من نوعه خلال أسبوع.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني محمد حمادين في بيان صادر عن وزارة الدفاع التابعة للحكومة السورية المؤقتة، بأن حالة التخبط والانهيار التي تعيشها "وحدات حماية الشعب" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، بعد التقدم الكبير الذي حققه الجيش الحر ضمن عملية "غصن الزيتون"، دفعها لاستهداف مواقع الجيش الحر في قرية الشيخ خروز في ناحية بلبل بقذائف تحتوي على غازات سامة، مما تسبب بإصابة ستة عناصر بحالات اختناق، نُقلوا على إثرها إلى أحد المشافي الميدانية لتلقي العلاج.

 

وكانت فصائل الجيش الحر سيطرت أمس الأحد على قرى "سعر نجكة" في ناحية بلبل شمال عفرين و"حاج إسكندر" في ناحية جنديرس جنوب غرب عفرين عقب تمهيد مدفعي تركي، واشتباكات عنيفة مع "وحدات حماية الشعب"، سقط خلالها عدد من القتلى والجرحى في صفوف الوحدات، وفق بيان الناطق باسم الجيش الوطني.

وأضاف البيان أن "وحدات حماية الشعب" استهدفت براجمات الصواريخ مساء أمس منازل المدنيين في بلدة "كلجبرين" جنوب مدينة اعزاز.

 

 

من جانبها قالت مصادر عسكرية تركية مشاركة في عملية "غصن الزيتون" لوسائل الإعلام إن الجنود الأتراك التسعة الذين قتلوا في مدينة عفرين يوم السبت، سقطوا بعد استهدافهم من قبل عناصر "وحدات حماية الشعب" كانوا متخفّين بين مجموعة من المدنيين بينهم أطفال، بالقرب من التلة رقم 1027 في عفرين.

وأفادت المصادر العسكرية بأن وحدة عسكرية مؤلفة من 16 جندياً تركياً تحركت لإيقاف نحو 70-80 مدنياً توجهوا للتلة التي يسيطر عليها الجيش التركي، وعند اقترابهم قام عناصر من "وحدات حماية الشعب" متخفين بين المدنيين بإلقاء القنابل اليدوية على الجنود الأتراك، مما تسبب بمقتل 9 جنود أتراك من أصل 16 ليرتفع عدد قتلى الجنود الأتراك يوم السبت لـ 11 بعد مقتل اثنين آخرين في تحطم مروحية للجيش التركي في نفس المنطقة.

وتواصل فصائل الجيش الحر والقوات التركية عملية "غصن الزيتون" التي انطلقت في الـ 20 من شهر كانون الثاني الماضي، بهدف السيطرة على منطقة عفرين، وطرد مسلحي "وحدات حماية الشعب" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج