واشنطن: سنعمل على إصدار قرار جديد لإيصال المساعدات لسوريا

تاريخ النشر: 21.12.2019 | 10:39 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

عبّرت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، عن "صدمتها" من إعاقة روسيا والصين صدور قرار من مجلس الأمن يتعلق بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا.

وقالت كرافت في تصريحات صحفية أمس الجمعة بعد جلسة لمجلس الأمن: "أنا في حالة عميقة من الصدمة، وهذه الحالة مستمرة معي وأنا أتحدث إليكم الآن، وكما تذكرون فقد تحدثت في بداية هذا الشهر عن مصداقية مجلس الأمن وإعمال مبدأ المحاسبة، واليوم أخذنا خطوة هائلة للوراء في المصداقية".

وأضافت السفيرة الأميركية التي تولت بلادها رئاسة أعمال مجلس الأمن الشهرية، منذ الأول من كانون الثاني الجاري: "أشعر بخيبة أمل عميقة إزاء نتيجة اجتماع المجلس اليوم".

وتابعت: "لكن ما يمكنني قوله الآن إننا سنستمر في كل يوم خلال موسم العطلات، في العمل من أجل التوصل إلى مشروع قرار جديد قبل حلول العاشر من كانون الثاني المقبل".

واستخدمت الصين وروسيا، في جلسة مغلقة، حق النقض (الفيتو) للحيلولة دون صدور القرار.

ويدعو مشروع القرار البلجيكي الألماني الكويتي المشترك إلى إعادة تفويض ثلاثة من أربعة معابر حدودية تعمل حالياً حتى 10 كانون الثاني المقبل، وغلق معبر الرمثا على الحدود السورية الأردنية.

اقرأ أيضا.. فيتو روسي صيني يفشل قرار إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا

وطرحت روسيا مشروع قرار بديل لم يحصل إلا على موافقة 5 دول فقط من أعضاء المجلس هي الصين وغينيا الاستوائية وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا إضافة إلى روسيا.

وتنتهي آلية إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا، والمعمول بها حاليا بموجب قرار يتجدد سنويا من مجلس الأمن، في 10 كانون الثاني المقبل.

 
مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا