واشنطن: روسيا والنظام يستخدمان الأكاذيب مع القوة في الغوطة

تاريخ النشر: 05.03.2018 | 13:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

اتهمت الولايات المتحدة النظام ومن خلفه روسيا وإيران بقتل المدنيين في الغوطة الشرقية المحاصرة، قائلة إنهم يستخدمون الأكاذيب مع القوة العشوائية كما فعلوا في مدنية حلب عام 2016.

وجاء في بيان البيت الأبيض شديد اللهجة إن طائرات الجيش الروسي التي أقلعت من قاعدة حميم نفذت ما لا يقل عن 20 مهمة قصف يومية في الغوطة الشرقية في الفترة بين 24 و28 شباط.

وأشار البيت الأبيض مساء الأحد، إلى تجاهل روسيا شروط وقف إطلاق النار الذي أقره مجلس الأمن الدولي، ومواصلتها قتل المدنيين الأبرياء بذريعة عمليات مكافحة الإرهاب.

ودعا البيان روسيا وإيران اللتين تدعمان النظام السوري، إلى الامتناع عن استهداف المدنيين والبنى التحتية الصحية في المنطقة، والسماح بوصول المساعدات الطبية إلى 400 ألف مدني في الغوطة.

كما اتهمت واشنطن النظام بمواصلة استخدام الأسلحة الكيمائية، في الغوطة وقالت إنّ العالم المتحضر يجب ألّا يسمح بذلك.
 

وتتعرض الغوطة الشرقية لحملة عسكرية شرسة تقودها قوات النظام بدعم من الطائرات الروسية والمليشيات أسفرت عن وقوع آلاف المصابين والقتلى خلال ثلاثة أشهر من التصعيد.

وفي 24 شباط الماضي، تبنى مجلس الأمن الدولي قرارا يدعو لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية وعموم سوريا لمدة 30 يوما، لكن الهدنة لم تدخل حيز التنفيذ.

وتبع القرار إعلان روسيا هدنة لمدة خمس ساعات يومياً مع فتح ما سمته "ممرات إنسانية"، لكن قوات النظام خرقت الهدنة الروسية وواصلت قصف الغوطة الشرقية موقعة مئات الضحايا.
 

ووصفت واشنطن الجمعة 2 آذار، الحديث الروسي عن ممرات إنسانية في الغوطة الشرقية بأنه "مزحة"، ودعت إلى تطبيق قرار مجلس الأمن الخاص بوقف إطلاق النار.

وتعتبر الغوطة المحاصرة منذ 2012 أكبر معقل للمعارضة قرب دمشق، وإحدى مناطق "خفض التوتر"، التي تمّ الاتفاق عليها في محادثات العاصمة الكازاخية أستانة عام 2017.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية