واشنطن تهدد بمزيد من الضربات على ميليشيا إيران والأخيرة تندّد

تاريخ النشر: 30.12.2019 | 11:51 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

هدّد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر بشن مزيد من الضربات ضد قواعد الميليشيات الإيرانية في العراق وسوريا "إذا لزم الأمر"، مؤكداً نجاح الضربات التي شنها الجيش الأميركي الليلة الماضية على كتائب حزب الله العراقية، وندّدت طهران بالضربات واصفة إياها بـ "العدوان الإرهابي".

وقال مارك إسبر لصحفيين بعد الغارات التي شنتها مقاتلات أميركية من طراز أف 15 على خمسة مواقع لكتائب حزب الله العراقي في غرب العراق وفي شرق سوريا: إن "الضربات كانت ناجحة.. سنتّخذ مزيداً من الإجراءات إذا لزم الأمر من أجل أن نعمل للدفاع عن النفس وردع الميليشيات أو إيران من ارتكاب أعمال معادية".

وأبلغ كبار مستشاري الأمن القومي الأميركي الرئيس دونالد ترمب بالهجمات، وظهر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ووزير الدفاع مارك إسبر والجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة لفترة وجيزة في فلوريدا للتعليق على الضربات.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو "لن نتغاضى عن قيام الجمهورية الإسلامية الإيرانية بتصرفات تعرض الرجال والنساء الأميركيين للخطر".

 

اقرأ أيضاً: ارتفاع حصيلة قتلى "كتائب حزب الله" في الضربة الأميركية (فيديو)

 

وأعلن الحشد الشعبي اليوم الإثنين ارتفاع حصيلة القتلى من عناصر "كتائب حزب الله" جراء الغارات التي استهدفت اللواءين 45 و 46 غربي محافظة الأنبار، إلى 27 قتيلاً و51 مصاباً.

ودانت العراق وإيران وميليشيا حزب الله اللبناني، وميليشيا الحوثي باليمن، الضربات الأميركية على مواقع الحشد الشعبي غربي العراق وشرقي سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي أن "العدوان الأميركي على الأراضي العراقية ومهاجمة مواقع الحشد الشعبي، مثال واضح على الإرهاب، وندينه بشدة".

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا