واشنطن تهدد بـ "رد أقوى" إذا استخدم نظام الأسد الكيماوي

تاريخ النشر: 11.09.2018 | 12:09 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

هدد المستشار الأميركي للأمن القومي جون بولتون برد "أقوى بكثير" من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في أحال استخدم نظام الأسد الأسلحة الكيماوية مجدداً.

وقال بولتن أمس الإثنين "سعينا لتوصيل الرسالة في الأيام القليلة الماضية بأنه إذا تم استخدام الأسلحة الكيماوية للمرة الثالثة، فسيكون الرد أشد بكثير".

وتابع "يمكنني القول إننا أجرينا مشاورات مع البريطانيين والفرنسيين، الذين انضموا إلينا في الضربة الثانية، واتفقوا معنا أيضا على أن استخدام الأسلحة الكيماوية مرة أخرى سيؤدي إلى رد أقوى بكثير".

وندد مستشار الأمن القومي خلال خطابه بالمحكمة الجنائية الدولية، وذلك لعدم تحركها تجاه الهجمات الكيماوية السابقة، واعتبرها غير مجدية في ردع جرائم الحرب.

وحول اتهام روسيا للدول الغربية بترتيب هجوم كيميائي في إدلب، علق بولتن "قالت حكومة روسيا وآخرون إننا نعطي تفويضا للقاعدة باستخدام أسلحة كيماوية ومحاولة إلصاق ذلك بحكومة سوريا... في تاريخ الدعاية في القرنين العشرين والحادي والعشرين، ينبغي أن يكون ذلك أحد أكثر المزاعم الشائنة التي يمكنني التفكير فيها".

ونقلت صحيفة "بيلد" الألمانية أمس، عن مصادر عسكرية ألمانية قولها إن وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين أوعزت بدراسة إمكانية مشاركة المقاتلات الألمانية "تورنادو" في عمليات عسكرية محتملة ضد النظام في سوريا ضمن تحالف مع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

وكانت كل من فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق عزمها شن ضربة عسكرية ثانية في حال قام النظام باستخدام الكيماوي، في الوقت الذي يُهدد فيه بشن هجوم عسكري على منطقة إدلب.

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"