واشنطن: تقديم أوروبا مساعدة مالية لإيران رسالة خاطئة

تاريخ النشر: 25.08.2018 | 11:08 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

انتقدت الولايات المتحدة تقديم الاتحاد الأوروبي مساعدات مالية لإيران مؤخراً وقالت إنها "رسالة خاطئة" وتقويض لجهودها الرامية إلى عزل إيران.

وقال الممثل الخاص لوزارة الخارجية الأمريكية براين هوك أمس الجمعة، إن إعلان الاتحاد الأوروبي في 23 آب عن دفعة جديدة بقيمة 20.7 مليون دولار من شأنها توسيع العلاقات الاقتصادية بين إيران وأوروبا "يرسل رسالة خاطئة في الوقت الخطأ".

وأضاف المسؤول الأمريكي أن طهران ستأخذ أموال الاتحاد الأوروبي بامتنان وستستخدمها "للقيام بعمليات اغتيال في تلك الدول الأوروبية.

ووافق الاتحاد الأوروبي على تقديم معونة مالية لطهران، قدرها 18 مليون يورو (20.6 مليون دولار)، تشمل مساعدات للقطاع الخاص، وتهدف للمساهمة في تحمل أثر العقوبات الأمريكية، ودعماً لـ"الاتفاق النووي" الذي تكبح إيران بموجبه طموحاتها النووية.

وتعد هذه الدفعة جزءا من حزمة تبلغ قيمتا 50 مليون يورو خصصها الاتحاد لإيران في ميزانيته، وذلك في إطار جهود عالية يبذلها الاتحاد الأوروبي لدعم الاتفاق النووي، الذي تخلى عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في شهر أيار الماضي.

ومطلع آب الجاري دخلت حيز التنفيذ الحزمة الأولى من العقوبات الأمريكية على إيران، والتي استهدفت النظام المصرفي، حيث ستُمنع طهران من شراء الدولار الأمريكي، وبيع وشراء الذهب، ومبيع السندات الحكومية.

وسبق تنفيذ الحزمة الأولى من العقوبات الأمريكية احتجاجات من إيرانيين على تردي الأوضاع الاقتصادية والهبوط الحاد في صرف الريال الإيراني مقابل الدولار.

مقالات مقترحة
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا