واشنطن تعلن استئناف المساعدات الإنسانية للفلسطينيين

تاريخ النشر: 03.02.2021 | 11:07 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت الخارجية الأميركية بدء اتصالات تمهيدية مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية، بهدف استئناف المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني.

وقال المتحدث باسم الخارجية نيد برايس، أمس الثلاثاء، إن نائب وزير الخارجية الأميركية للشؤون الفلسطينية والإسرائيلية، هادي العمر، هو المسؤول عن التنسيق بين جميع الأطراف.

واعتبر أن استئناف المساعدات يصب في مصلحة الولايات المتحدة، وليس مجرد خدمة، مضيفاً: "نقدم مساعداتنا الإنسانية على مستوى العالم، كالمساعدات الغذائية الطارئة وفي مجالي الصحة والتربية، والإغاثة الإنسانية".

اقرأ أيضاً: بايدن: رئيس مقتدر أم مجرد خيال لرئيس سابق؟ 

وأشار إلى أن "تعليق المساعدات للشعب الفلسطيني لم يحقق تقدماً سياسياً ولم يضمن تنازلات من القيادة الفلسطينية، لكنه أدى فقط إلى إيذاء الفلسطينيين الأبرياء".

وختم بأن "الولايات المتحدة ستنشط قياداتها في المجال الإنساني وستعمل على دفع المجتمع الدولي للقائها في تلبية الالتزامات الإنسانية بما فيها للشعب الفلسطيني"، مبيناً أنهم يعملون على تحقيق ذلك "بشكل سريع".

وأعلن القائم بأعمال سفير الولايات المتحدة، ريتشارد ميلز، في وقت سابق، عزم إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إعادة تجديد العلاقة مع الفلسطينيين واستئناف برامج المساعدات، بعد أن شهدت جموداً في السنوات الأخيرة.

اقرأ أيضاً: أجندة إسرائيلية مزدحمة للعلاقة مع بايدن

ويأتي قرار الإدارة الجديدة، عكس قرار إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، تخفيض المساعدات التي تقدمها واشنطن للفلسطينيين.

وقطع ترامب التمويل عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة المعروفة باسم "الأونروا" والتي أسست لمساعدة 700 ألف فلسطيني فروا أو أجبروا على ترك منازلهم خلال حرب عام 1948. 

و"الأونروا" توفر التعليم والرعاية الصحية والغذاء، وتعمل على تقديم المساعدة لنحو 5.5 ملايين لاجئ وذويهم في الضفة الغربية وقطاع غزة، وكذلك في الأردن وسوريا ولبنان. 

كذلك أغلقت إدارة ترامب مكتب منظمة التحرير الفلسطينية بالعاصمة واشنطن، في أيلول 2018، ما أدى إلى تجميد عمل البعثة الدبلوماسية للفلسطينيين لدى الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً: بايدن يمدد الحماية المؤقتة لآلاف المهجرين السوريين في أميركا