واشنطن تطلب من دول التحالف تحمل العبء العسكري والمالي في سوريا

تاريخ النشر: 14.07.2018 | 16:07 دمشق

آخر تحديث: 22.12.2018 | 04:12 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

طالب المبعوث الأمريكي إلى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، الدول الأعضاء بزيادة مساهمتها المالية ونشر المزيد من قواتها في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، تمهيداً لانسحاب القوات الأمريكية من هناك.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر دبلوماسية (لم تسمها) اليوم السبت، أن المبعوث الأمريكي للتحالف بريت ماكغورك بعث برسالة إلى ممثلي الدول الأعضاء في التحالف خلال اجتماعهم في بروكسل الخميس الماضي، حثهم فيها على تحمل "العبء عسكرياً ومالياً شمال شرقي سوريا".

وطالب ماكغورك في رسالته الخطيّة الدول المشاركة بتوفير نحو 300 مليون دولار أمريكي، فضلاً عن نشر وحدات من القوات الخاصة لملء الفراغ عند الانسحاب التدرجي للقوات الأمريكية.

وبحسب المصادر فإنَّ ماكغورك التقى ممثلي الدول الأعضاء وأوضح لهم أن الرئيس دونالد ترمب بصدد اتخاذ قرار في بداية تشرين الثاني المقبل، يعلن فيه الانسحاب التدرجي من شمال شرقي سوريا ضمن مدة قد تستمر 8 أشهر.

وذكرت الصحيفة أن وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" بدأت دراسات لتعريف الانسحاب العسكري، بحيث يتضمن تقليص الوجود الأمريكي، وزيادة وجود الحلفاء، مع احتمال بقاء رمزي لقوات جوية لتشجيع دول أخرى على البقاء في الأرض.

وفي حزيران الماضي أعلن ماكغورك رصد التحالف 90 مليون دولار لبرامج لإعادة الإعمار في الرقة وأجزاء أخرى من سوريا، وانضمام مجموعة دول الساحل والصحراء، والتي تضم 23 دولة، إلى التحالف الدولي.

وينتشر قرابة ألفي جندي أمريكي ضمن صفوف قوات التحالف بمناطق عدّة في سوريا، أبرزها في محافظتي دير الزور والحسكة، إضافة لمنطقة منبج الخاضعة لسيطرة "قسد" شرق حلب.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد أعلن في وقت سابق عن رغبته بسحب قوات بلاده من سوريا بوقت قريب جداً، لكنه عدّل موقفه لاحقاً من خلال التعبير عن رغبته بترك بصمة قوية ودائمة في سوريا على حد وصفه.

 

 

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا