واشنطن ترد على التهديدات التركية بشن عملية عسكرية شمالي سوريا

تاريخ النشر: 25.05.2022 | 00:11 دمشق

آخر تحديث: 26.05.2022 | 12:33 دمشق

إسطنبول - وكالات

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، الثلاثاء، إن أي هجوم جديد شمالي سوريا سيقوض الاستقرار الإقليمي بدرجة أكبر، ويعرض الحملة على تنظيم الدولة "داعش" للخطر، وذلك بعد أن قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا ستشن قريبا عمليات عسكرية جديدة.

ورداً على سؤال حول تصريحات أردوغان الأخيرة، حول التحضير لإتمام مشروع المنطقة الآمنة شمالي سوريا، قال برايس: "إن واشنطن تشعر بقلق بالغ إزاء التصاعد المحتمل للأنشطة العسكرية في شمال سوريا".

وأضاف: "تتوقع الولايات المتحدة أن تلتزم تركيا، وهي عضو مثلها في حلف شمال الأطلسي، بالبيان المشترك الصادر في أكتوبر تشرين الأول 2019 بخصوص العمليات العسكرية الهجومية في سوريا"، وذلك بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

أردوغان يلوح بعملية عسكرية شمالي سوريا

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لوّح بالتحرك العسكري شمال سوريا، في تصريحات جديدة صدرت عنه يوم الإثنين، أكد فيها أن أنقرة ستعمل قريباً على استكمال المناطق الآمنة بمحاذاة حدودها الجنوبية مع سوريا.

وقال أردوغان: "سنبدأ خطوات تتعلق بالجزء المتبقي من الأعمال التي بدأناها لإنشاء منطقة آمنة في عمق 30 كيلومتراً على طول حدودنا الجنوبية مع سوريا"، مع الإشارة إلى أنه سيقوم بالمحادثات اللازمة لضمان سير الأمور  على ما يرام.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقب ترؤسه اجتماعا للحكومة في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة: "المناطق التي تعتبر بؤرة الهجمات والمضايقات ضد بلدنا ومناطقنا الآمنة هي على رأس أولوياتنا".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار