واشنطن تحمل موسكو مسؤولية أي هجوم كيماوي محتمل في دوما

تاريخ النشر: 08.04.2018 | 05:59 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم  إنها تتابع بقلق تقارير عن هجوم كيماوي محتمل في سوريا، وإن روسيا يجب أن تتحمل المسؤولية إن شملت الواقعة استخدام أسلحة كيماوية مميتة.

وجاء تصريح الخارجية الأمريكية بعد استهداف قوات النظام أحياء مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية بالسلاح الكيماوي مما أدى إلى وقوع 75 ضحية من المدنيين و إصابة 1000 آخرين بحالات اختناق معظهم عائلات اختبأت في الأقبية من قصف النظام والغارات الجوية الروسية.

وأضافت الخارجية الأمريكية "تاريخ النظام في استخدام الأسلحة الكيماوية ضد شعبه ليس محل شك... روسيا تتحمل في نهاية المطاف مسؤولية الاستهداف الوحشي لعدد لا يحصى من السوريين بأسلحة كيماوية".

ورجحت مصادر طبية أن المادة المستخدمة في قصف مدينة دوما هي غاز السارين السام، وتزامن استهداف دوما بالغازات السامة مع استمرار الغارات الجوية على المدينة لليوم الثاني على التوالي، حيث بلغ عدد الغارات الجوية اليوم أكثر من 100 غارة جوية بالإضافة لعشرات قذائف المدفعية وراجمات الصواريخ، مما تسبب بمقتل وإصابة عشرات المدنيين.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا